شريط الأخبار

لجنة التضامن مع ناشط حقوقي تحمل حكومة غزة المسؤولية عن تأمين سلامته

11:08 - 19 حزيران / يناير 2012

مركز الميزان
مركز الميزان

غزة - فلسطين اليوم

أدانت اللجنة المنبثقة التضامن مع الناشط الحقوقي محمود أبو رحمه ومركز الميزان لحقوق الإنسان بشدة الاعتداء الإجرامي الذي تعرض له الزميل أبو رحمة، منسق وحدة الاتصال والعلاقات الدولية في مركز الميزان لحقوق الإنسان، وذلك على خلفية مقال رأي كان قد نشره بعنوان "الحقيقة الغائبة بين المواطن، المقاومة والحكومة" والذي أدى لإصابته بجراح مختلفة في أنحاء جسده على يد ثلاثة من الملثمين المسلحين بآلات حادة.

ودعت اللجنة خلال بيان وصل "فلسطين اليوم" نسخة عنه إلى احترام سيادة القانون ووضع حد لحالة الفلتان الأمني وكفالة حرية التعبير عن الرأي.

وحملت اللجنة الحكومة في غزة وأجهزتها الأمنية المسؤولية القانونية عن حماية أمن وسلامة محمود أبو رحمة وأفراد أسرته, داعياً وزارة الداخلية إلى تحمل مسؤولياتها، بما في ذلك القبض على المجرمين، وتقديمهم للعدالة.

وطالبت لجنة حقوق الإنسان في المجلس التشريعي إلى إدانة الجريمة ومتابعتها إلى أن يتم الإعلان عن نتائج التحقيق فيها , داعياً جماهير شعبنا وقواه الوطنية والإسلامية إلى الوقوف بحزم أمام هذه الممارسات وإدانتها وفضحها ودفع أي غطاء سياسي عن مرتكبيها.

 

 

 

انشر عبر