شريط الأخبار

في إطار عمله الإعلامي

"سرايا القدس" تُصدر أجندة سنوية تستعرض تاريخ الحركة الجهادية وشهدائها

11:53 - 18 آب / يناير 2012

غزة - فلسطين اليوم

في إطار عمله الإعلامي الجهادي المميز قام جهاز "الإعلام الحربي" التابع لسرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين بإعداد وطباعة كتاب أجندة سنوية مميز لعام 2012, حيث يتناول الكتاب أرشيف تاريخ الحركة وجناحها العسكري وسرد أسماء وصور الشهداء وأبرز العمليات الجهادية.

من جهته قال المسئول العام لجهاز الإعلام الحربي لـ"سرايا القدس" في تصريح خاص لموقع "الإعلام الحربي" الالكتروني اليوم الأربعاء:" وضعنا خطة منذ نهاية العام المنصرم من أجل تقديم عمل مميز وشامل يتناول تاريخ حركة الجهاد وجناحها العسكري ويتضمن سيرة الشهداء وأبرز العمليات الجهادية للحركة" بحيث يكون العمل منجزا مع بداية العام الجديد".

وأضاف: "الإعلام الحربي قام بإنشاء خلية عمل تشرف على إصدار كتاب الأجندة السنوية بصورة تليق بتاريخ حركة الجهاد الإسلامي وجناحها العسكري ومجد الشهداء الذين قدموا أرواحهم رخيصة ليكونوا أقماراً تضئ لشعبنا وأمتنا العربية والإسلامية ولكل أحرار العالم جسور الحرية والكرامة".

وأوضح :"كتاب الأجندة يتناول أرشيف تاريخي لحركة الجهاد الإسلامي وجناحها العسكري منذ انطلاقة النواة الأولى وسرد أسماء جميع شهداء الحركة الذين استشهدوا خلال سنوات الصراع مع العدو الصهيوني وأظهرت الأجندة أيضاً أبرز العمليات الجهادية للحركة".

وأشار مسئول الجهاز الإعلامي لسرايا القدس إلى "أن الإعلام الحربي قام بطباعة آلاف النسخ من الأجندة الجهادية وتوزيعها على جميع المؤسسات التعليمية والصحفية والجمعيات الأهلية ومؤسسات حقوق الإنسان  والفصائل وعائلات الشهداء والجرحى والأسرى ووجهاء العائلات والشخصيات الاعتبارية في قطاع غزة".

وأهدى "الإعلام الحربي هذا العمل المميز إلى أرواح شهداء فلسطين وعلى رأسهم الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي الشهيد الدكتور "فتحي الشقاقي" وإلى الأمين العام الحالي الدكتور "رمضان عبد الله شلح" وعوائل الشهداء وأحبائهم والى الجرحى البواسل الذين قدموا الغالي من أجل فلسطين والى الأسرى البواسل الذي تحرروا من الأسر أو الذين ما زالوا قابعين في زنازين الاحتلال الظالمة والى كل شرفاء الأمة العربية والإسلامية".

وأكد مسئول الإعلام الحربي "على أهمية دور الإعلام المقاوم بكافة جوانبه وخاصة الإعلام الالكتروني والإعلام المقروء والمسموع والفضائيات في خدمة قضيتنا الفلسطينية ومعركتنا مع العدو الصهيوني".

ودعا فصائل المقاومة والكل الفلسطيني بتكثيف وتوحيد الجهود لخدمة الإعلام المقاوم من أجل إيصال صوت المقاومة الفلسطينية المشروعة إلى كل أحرار العالم.

انشر عبر