شريط الأخبار

الاتحاد الأوروبي يدعو للتصدي علناً للإجراءات الإسرائيلية الرامية لضم القدس المحتلة

10:07 - 18 تشرين ثاني / يناير 2012

القدس المحتلة
القدس المحتلة

القدس المحتلة - فلسطين اليوم


دعا الاتحاد الأوروبي قيادات الاتحاد إلى التصدي علناً للإجراءات الإسرائيلية الرامية لضم القدس المحتلة، وتكريس الهوية اليهودية لها على حساب سكانها الفلسطينيين.

كما دعا الاتحاد في تقرير داخلي له، إلى عدم عقد صفقات اقتصادية مع إسرائيل تعود بالنفع على المشروع الاستيطاني الإسرائيلي.

وأكد التقرير، أن الاجراءات الإسرائيلية هذه تغلق نافذة الفرص المتوفرة لتحقيق حل الدولتيْن، مشيرا أن من ضمن هذه الاجراءات تشجيع المقدسيين خاصة المسيحيين منهم على الهجرة إلى الخارج، ورفض تسجيل الآلاف من القاصرين الفلسطينيين كون أحد أولياء أمورهم من سكان الضفة الغربية أو قطاع غزة ومراقبة مضامين الكتب المدرسية العربية في القدس المحتلة.

وفي ذات السياق كشف موقع صحيفة 'يديعوت احرونوت' العبرية، أن تقرير الاتحاد أوصى بإعداد قائمة سوداء بأسماء المستوطنين الذين يعتدون على الفلسطينيين، ومنعهم من دخول الدول الأوروبية، وتشريع القوانين التي تمنع تحويل الأموال من منظمات أوروبية إلى البناء الاستيطاني  في القدس الشرقية.

وجاء في التقرير أيضا انه يتوجب على قادة الاتحاد الأوروبي الذين يزورون القدس المحتلة عدم الموافقة على انضمام ممثلين من السلطات الإسرائيلية خلال الزيارة، 'يتوجب على شركات السياحة في أوروبا عدم التعامل مع شركات إسرائيلية تعمل في القدس المحتلة ورفع مستوى الوعي الجماهيري في الاتحاد الأوروبي  لمقاطعة منتجات إسرائيلية مصدرها المستوطنات أو القدس المحتلة'.

وأكد انه يجب تشجيع ودعم افتتاح مكاتب لمنظمة التحرير في القدس المحتلة وزيارة قادة اوروبيين للقدس وتكثيف زيارات قادة منظمة التحرير لدول الاتحاد الأوروبي.

وكان الاتحاد الأوروبي قد اعد تقريرا قبل أسبوع يوصي بالعمل داخل المناطق المصنفة بمنطقة ' ج ' الواقعة تحت السيطرة الإسرائيلية الكاملة.

انشر عبر