شريط الأخبار

أوصى بإنشاء ممثلية لـ"م.ت.ف" بالقدس

تقرير أوروبي يوصي بإعداد قائمة سوداء لمستوطنين مسئولين عن العنف

09:41 - 18 حزيران / يناير 2012

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

كشفت صحيفة "يديعوت أحرنوت"، النقاب عن وثيقة أعدها رؤساء بعثات الاتحاد الأوربي في أراضي السلطة الفلسطينية بهدف الضغط على "إسرائيل" في تغيير سياستها تجاه بناء المستوطنات في المناطق الفلسطينية بالضفة الغربية.

وذكرت الصحيفة أن رؤساء الوفود الأوروبية قد أوصوا من خلال الوثيقة عمل "قائمة سوداء لمستوطنين مسئولين عن أعمال عنف" من أجل أن تحظر الدول الأوروبية عليهم الدخول لدول الاتحاد الأوروبي، إضافة إلى فحص إمكانية السماح بقوانين تمنع نقل أموال من منظمات في الدول الأوروبية لبناء مستوطنات في شرق القدس.

وأضافت الصحيفة أن رؤساء الوفود الكبار في الاتحاد الأوروبي والذين يقومون بزيارة إلى الأراضي الفلسطينية امتنعوا عن مرافقة ممثلين إسرائيليين بصفة رسمية كما هو المعتاد حسب المراسم وكذلك رفضوا تأمينهم برجال شرطة إسرائيليين.

ويمضي رؤساء الوفود بتوصياتهم للاتحاد الأوروبي بتوجيه عاملي شركات السياحة الأوروبيين بالامتناع عن دعم الأعمال الإسرائيلية المقامة في شرقي القدس ورفع الوعي الجماهيري في دول الاتحاد الأوروبي بخصوص منتجات إسرائيلية تصدرها المستوطنات في الأراضي الفلسطينية.

كما وأوصت الوثيقة القيام بتقديم إنشاء ممثلية لمنظمة التحرير الفلسطينية شرق القدس وتشجيع استضافة مسئولين كبار من المنظمة في مكاتبها بالدول الأوروبية.

وأعرب رؤساء الوفود عن قلقهم من ازدياد البناء الإسرائيلي في شرق القدس والتي اعتبرت خطوة في تعقيد الأمور نحو الوصول إلى حل الدولتين على حدود 1967م، مؤكدين أنه ودون تقسيم القدس والتي ستكون عاصمة للدولتين لا يمكن تحقيق السلام المستقر بين إسرائيل والفلسطينيين.

ونقلت الصحيفة عن مسئول فلسطيني قوله "إن الأوروبيين يعرفون تداعيات هذه التوصيات ونحن نأمل بأن هذه الخطوة تشجع الاتحاد الأوروبي باتخاذ خطوات حقيقية من أجل وقف توسيع المستوطنات بما فيها قوانين تردع أو تمنع صفقات مالية تسمح البناء في المستوطنات".

انشر عبر