شريط الأخبار

اتهامات متبادلة بين "فتح وحماس" يعطل اجتماع لجنة الحريات

01:43 - 17 تشرين أول / يناير 2012

فلسطين اليوم - ا ش ا

حمل القيادي البارز في حركة المقاومة الإسلامية حماس المهندس إسماعيل الأشقر اليوم الثلاثاء  حركة فتح مسئولية تعطيل عمل لجنة الحريات العامة المنبثقة عن ملف المصالحة ،مؤكدا أن حكومة غزة قدمت كل الخطوات التي تؤدى لانجاز سريع لملفات اللجنة التي تتركز حول المعتقلين وحرية التنقل وحرية الصحافة، وجوازات السفر،فيما أكد قيادي بفتح انه لايوجد اى شيء ملموس قدمته حماس حاليا.

 ونبه  الأشقر في تصريحات خاصة لمراسل وكالة أنباء الشرق الأوسط  في غزة إلى تأجيل اجتماع لجنة الحريات التي تعمل تحت إشراف مصري مباشر والذي كان من المقرر عقده اليوم  إلى اجل غير محدد ، فيما ارجع ذلك إلى غياب عضو اللجنة بالضفة الغربية  مصطفى البرغوثى والذي كان من المفترض أن يتم عقد لقاء مشترك بين الضفة والقطاع عبر الفيديو كونفرانس لتقييم اللقاءات السابقة للجنة.

وأوضح قيادي حماس أن  رئيس حكومة غزة إسماعيل هنيه أكد خلال اللقاء  الذي عقده مؤخرا بحضور قيادات من فتح و حماس على ضرورة تقديم كل التسهيلات لعمل لجنة الحريات فى غزة مضيفا أن حركته التزمت 100% بكل ما ينبثق عن لجنة الحريات، وننتظر الإيفاء من حركة فتح بالضفة المحتلة.

وأضاف الأشقر إننا في قطاع غزة قدمنا كل الخطوات من جانبنا وبقى ان تقوم السلطات فى الضفة بتقدمي خطوات موازية لتحقيق انجاز حقيقي على ارض الواقع.

وأوضح الأشقر أن حركة حماس نفذت خطوات ملموسة منها وقف الاستدعاءات بالقطاع  إلا فيما ندر بخلاف حرية التنقل التي أصبحت واضحة 0

وبالنسبة لحرية الصحافة قال إن  المكتب الإعلامي الحكومي في غزة أعلن استعداه عن استئناف توزيع الصحف وأرسل خطابا للسلطات في الضفة لإمكانية توزيع وطباعة الصحف  إلا انه لم يتلق ردا على ذلك.

وبالنسبة  للمعتقلين قال القيادة البارز في حركة المقاومة الإسلامية حماس المهندس إسماعيل  إن الاعتقالات متواصلة بالضفة في بحق أنصار حماس في الوقت الذي قدمت فيه حركته أسماء المعتقلين من فتح والمتوقع الإفراج عنهم في غزة على الرغم من أن غالبيتهم من الجنائيين ومن بينهم عملاء.

وأكد انه على الرغم من ذلك  هناك "تلكؤ" من السلطات بالضفة في منح جوازات السفر لأبناء غزة  لافتا الى أن اتفاق المصالحة يقتضي بأن يكون التطبيق متزامنا بين غزة والضفة، ومطالبا بضمانات مكتوبة لأن حركة فتح حسب قولة لم تلتزم حتى اللحظة.

ومن جانبه رد عضو الهيئة العليا لحركة فتح بقطاع غزة دياب اللوح في تصريحات لمراسل وكالة أنباء الشرق الأوسط على ماسبق مؤكدا ان حركته  لم تلمس اى شيء على الأرض من حركة حماس حاليا ونحن في انتظار الإفراج عن الدفعة الأولى من المعتقلين للتأكيد على صدق النوايا.

وحول وقف الاستدعاءات لأنصار فتح فى قطاع غزة ،قال اللوح انها مستمرة لكنها اقل مما سبق مشيرا فى الوقت نفسه الى منع حركة حماس لاثنين من كوادر فتح من السفر الى مصر للعلاج عبر معبر رفح البرى.

وأكد عضو الهيئة العليا لحركة فتح بقطاع غزة ضرورة الإفراج عن كافة المعتقلين فالضفة والقطاع مؤكدا حرص حركته التام عل تطبيق المصالحة وعمل لجنة الحريات.

انشر عبر