شريط الأخبار

5 ملفات ساخنة تنتظر الأحمد خلال زيارته للبنان

12:58 - 17 تموز / يناير 2012

وكالات - فلسطين اليوم

أفاد هيثم زعيتر في صحيفة ' اللواء' اللبنانية ان عزام الأحمد عضو اللجنة المركزية لحركة «فتح» المشرف على قيادتها في لبنان وصل (الاثنين) إلى بيروت، يرافقه المستشار الاقتصادي للرئيس الفلسطيني محمود عباس رئيس مجلس إدارة صندوق الاستثمار الفلسطيني الدكتور محمد مصطفى، في زيارة خاطفة وسريعة.

وأوضحت مصادر مطلعة لـ «اللواء» أن زيارة الأحمد تتضمن خمسة ملفات:

- أولاً: ترؤسه اجتماعاً لقيادة الساحة لحركة «فتح» في مقر سفارة فلسطين في بيروت، وضعهم خلاله في أجواء اللقاءات الفلسطينية الداخلية، لمواصلة تنفيذ ما اتفق عليه في المصالحة الداخلية، وفي نتائج اجتماع لجنة تفعيل «منظمة التحرير الفلسطينية» التي عقدت الأحد الماضي في عمان، وأثمرت توافقاً على إعداد المجلس الوطني الفلسطيني وتوزيعهم.

وعُلم أن الأحمد أكد على أهمية تمتين الساحة الداخلية «الفتحاوية»، ومنع التصريحات الإعلامية بشكل عشوائي، وضرورة التزام كل مسؤول بالمهام الموكلة إليه، وأهمية تفويت الفرصة على المصطادين في المياه العكرة، وخصوصاً داخل البيت «الفتحاوي».

كما وضع الأحمد القيادة «الفتحاوية» في أجواء المساعي والجهود المبذولة لتأمين قبول فلسطين عضواً كامل العضوية في الأمم المتحدة، والاتصالات التي يقوم بها الرئيس «أبو مازن» لكسب أكبر تأييد من الدول الأعضاء في الأمم المتحدة، مؤكداً أن القيادة اليمينية الاسرائيلية ما زالت غير جدّية في تحقيق السلام العادل.

- ثانياً: عُلم أن الأحمد عقد اجتماعاً مع أمين سر «تحالف القوى الفلسطينية» ممثل «حركة الجهاد الإسلامي» في لبنان «أبو عماد» الرفاعي، جرى خلاله التطرق إلى أجواء المصالحة الفلسطينية، وأهمية الإسراع بتشكيل قيادة سياسية للفصائل الفلسطينية في لبنان.

- ثالثاً: سيلتقي الأحمد بمسؤولي فصائل «منظمة التحرير الفلسطينية».

- رابعاً: سيشارك الأحمد ومصطفى، الواحدة والنصف من بعد ظهر اليوم (الثلاثاء) بتوقيع إتفاقية مع 3 مؤسسات فلسطينية في لبنان، وهي: مؤسسة النجدة الاجتماعية، الاتحاد النسائي العربي واتحاد المرأة الفلسطينية، بحضور رئيس «لجنة الحوار اللبناني - الفلسطيني» السفير عبد المجيد قصير، ومدير عام وكالة «الأونروا» في لبنان لمباردو سلفاتوري وممثلي الفصائل الفلسطينية، لإطلاق مشروع التمكين الاقتصادي في المخيمات للمشاريع الصغيرة ويبلغ ألفي مشروع في لبنان، والذي أعلن عنه الرئيس «أبو مازن» من أجل دعم وتحسين أوضاع العائلات الفلسطينية في لبنان.

- خامساً: أكدت مصادر مطلعة لـ «اللـواء» أن الأحمد التقى مدير عام الأمن العام اللواء عباس إبراهيم، بحضور السفير أشرف دبور وأمين سر فصائل «منظمة التحرير الفلسطينية» في لبنان فتحي أبو العردات، حيث جرى التطرق إلى العلاقات اللبنانية - الفلسطينية، وخصوصاً أن اللواء إبراهيم يتابع الملف الفلسطيني منذ عدة سنوات.

انشر عبر