شريط الأخبار

رفض للاعتقال الإداري

الشيخ خضر عدنان.. 31 يوماً في الإضراب عن الطعام

12:48 - 17 تموز / يناير 2012

والد الأسير القيادي خضر عدنان يرفع صورته
والد الأسير القيادي خضر عدنان يرفع صورته

غزة - فلسطين اليوم

 وسط العشرات المشاركين في الاعتصام الأسبوعي للتضامن مع الأسرى الفلسطينيين أمام مقر الصليب الأحمر، كان والد الأسير القيادي "خضر عدنان" ينتقل من مجموعة لأخرى يروي لهم عن إضراب ابنه في سجون الاحتلال لأكثر من 31 يوما ولا يزال.

وقال الوالد أن أبنه أعلن إضرابه عن الطعام منذ اليوم الأول لاعتقاله في 17 ديسمبر الفائت، احتجاجاً على الإجراءات التحقيق بحقه، استمر في الاضطراب لاحقا رفضا للاعتقال الإداري، حيث قررت محكمة الاحتلال تثبيت حكم النيابة باعتقاله أربع اشهر إداريا بحجة وجود ملف سري.

وأشار الوالد و الذي قدم من بلدته عرابة القريبة من جنين للمشاركة في الاعتصام، إن ابنه بات يعاني من الهزال و تعب نتيجة استمراره عن الطعام، و خسر أكثر من 20 كيلوا من وزنه بسبب الإضراب، و إن إدارة الاحتلال قامت بنقله إلى سجن الرملة.

وتابع الحاج أبو خضر:" أن كانت هناك تهمة واضحة على خضر فليقدموا لائحة اتهام بحجة ويحاكموه، و لكنه لن يبقى أسيرا للحكم الإداري لفترات أخرى".

وكان خضر، و هو القيادي في حركة الجهاد الإسلامي في الضفة الغربية، اعتقل تسع مرات سابقة منذ العام 2002، و خضع خلالها لتحقيق صعب، و عزل في العام 2005 في سجن "كفار يونا" و أضرب عن الطعام 12 يوما إلى حين فك عزله و نقله للأقسام العادية.

وطالب الوالد أن تحضى قضية إضراب خضر بمزيد من التغطية و الاهتمام الإعلامي، فهو الأسير الوحيد في سجون الاحتلال المضرب عن الطعام ووضعه الصحي تراجع بشكل كبير، وسط إهمال إعلامي لما يجري معه".

انشر عبر