شريط الأخبار

وصف اللقاء بالايجابي

شعث يشيد بالحديث الهاتفي بين عباس ومشعل ولقاء الحركتين في غزة

04:02 - 16 حزيران / يناير 2012

عضو اللجنة المركزية لحركة فتح نبيل شعت
عضو اللجنة المركزية لحركة فتح نبيل شعت

فلسطين اليوم - غزة

أعرب د. نبيل شعث عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، مفوض العلاقات الدولية عن ارتياحه لمسار عملية المصالحة واللقاء الذي جمع  وفدي فتح وحماس برئاسة زكريا الاغا وإسماعيل هنية، أول أمس، والذي تم فيه بحث موضوع المصالحة، واصفا اللقاء "بالناجح والمثمر" بكل المعايير.

وثمن شعث في تصريح صحفي مكتوب وصل "فلسطين اليوم" نسخة عنه، تأكيد حركة حماس على وحدة موقفها في المضي قدما في تنفيذ اتفاق المصالحة والبدء بكل الإجراءات المتفق عليها وبخاصة فتح مقر لجنة الانتخابات المركزية في غزة لبدء عملها استعدادا للانتخابات المقبلة، إضافة إلى الإجراءات المتعلقة بموقع منظمة التحرير وحركة فتح في القطاع.

وأشار شعث للحديث الهاتفي بين الرئيس محمود عباس ورئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل والذي أفاد فيه بنفس الموقف الايجابي، وأضاف "نأمل أن نرى نتائج ملموسة على الأرض في الفترة المقبلة" .

وأكد شعث على موقف حركة فتح الراسخ والعازم على انجاز المصالحة والوصول لوحدة وطنية تجري خلالها انتخابات ديمقراطية ترسخ الوحدة والديمقراطية معا، وتقوي الموقف الفلسطيني في مواجهة الاحتلال الإسرائيلي .

وأكد أن حركة فتح عاقدة العزم على تجاوز كل العقبات والاستمرار بخطى ثابتة نحو الوصول للوحدة الوطنية.

وأشار شعث لزيارته الناجحة لغزة والتي كانت تستهدف التأكيد على الموقف الفتحاوي الايجابي تجاه الوحدة الوطنية وترجمة ذلك إلى تعبئة تنظيمية داخل حركة فتح في القطاع استجابة للهدف نفسه ولإعادة بناء التنظيم للتأكيد على جاهزيته للوحدة والديمقراطية .

وبخصوص المفاوضات أكد شعث أن الموقف الفلسطيني واضح من محادثات عمان وأنه لا تغيير حول قواعد اجراء اية مفاوضات حقيقية بين الطرفين، مشيراً إلى أن الطرف "الإسرائيلي" لم يتقدم بأي شيء للجنة الرباعية يمثل تغييراً في الموقف "الإسرائيلي" المتشبث بالاستيطان والحصار وتعميق الاحتلال على الأرض.

وأكد أنه لا خيار أمامنا سوى تحقيق الوحدة الوطنية على قواعد استراتيجية وسياسة ثابتة من خلال تصعيد النضال الشعبي على الأرض والحراك الدولي المتصاعد إضافة لاستكمال الوحدة الوطنية وبناء المؤسسات.

انشر عبر