شريط الأخبار

من المقرر إدخالها

هل سيقرأ الفلسطينيون الصحف اليوم؟

09:35 - 16 تموز / يناير 2012

غزة (خـاص) - فلسطين اليوم

على الرغم من مرور يوم على الموعد المحدد الذي أعلنت فيه لجنة الحريات المنبثقة عن لجان المصالحة الفلسطينية عن بدء الإفراج عن المعتقلين السياسيين من "حماس" و"فتح" والسماح بتوزيع الصحف المحلية في الضفة الغربية وقطاع غزة، إلا أن شيئاً من ذلك الاتفاق لم يتم حتى الآن.



وقد أكد القيادي في حركة الجهاد الإسلامي منسق لجنة الحريات، أن اتصالات جرت مع "حماس" و"فتح" من أجل البدء بإطلاق سراح دفعة أولى من المعتقلين السياسيين من الطرفين اليوم.



وقال البطش:"نأمل بإطلاق سراح أول دفعة من المعتقلين السياسيين، وهذا ما نسعى إليه منذ الصباح، ونأمل أن يفي الطرفين بالتزامهما أمامنا، وما زلنا ننتظر من حكومة غزة وحكومة رام الله أن تلتزما بما أقرته لجنة الحريات العامة".



وتابع "أجرينا وما زلنا نجري اتصالات حتى هذه اللحظة مع الفريقين بهدف تنفيذ الاتفاق والبدء بإطلاق سراح أول دفعة من المعتقلين السياسيين".



وأكد البطش، أن هناك خطوات بدأت على أرض الواقع في بناء الثقة تتعلق بقرار الحكومة في غزة بتسليم بيت رئيس السلطة محمود عباس لحركة فتح وبفتح مقر لجنة الانتخابات المركزية.



بدوره، أكد الدكتور ياسر الوادية رئيس تجمع الشخصيات المستقلة في حديث لوكالة "فلسطين اليوم الإخبارية"، أن لجنة المصالحة ستعقد اجتماع لها اليوم للبدء بتنفيذ الخطوات العملية التي تم الاتفاق عليها مسبقاً.



وأضاف الوادية، أن الأيام القادمة ستشهد إجراءات عملية من كافة الأطراف لتطبيق الإجراءات التي تم الاتفاق عليها.  



من ناحيته، أكد الأمين العام للمبادرة الوطنية مصطفى البرغوثي في حديث لوكالة "فلسطين اليوم الإخبارية"، أن كافة الخلافات العالقة  قد حلت بخصوص قضية توزيع الصف في الضفة الغربية وقطاع غزة وبالتالي لا يوجد  أي معوقات من النشر ومن يريد أن ينشر ينشر بحرية تامة.



وقال البرغوثي:"لقد علمنا اليوم من الرئيس محمود عباس ووزارة الإعلام في قطاع غزة أنه لا مانع من توزيع الصحف، كما أكدت حكومة غزة أنه لا يوجد خلاف بخصوص موضوع الصحف و إذا تم توزيعها في الضفة ستوزع في غزة.



وكان الدكتور حسن أبو حشيش رئيس المكتب الإعلامي الحكومي قد أن الحكومة ملتزمة بالاتفاقات التي تصل إليها لجنة الحريات بغزة بخصوص المشهد الإعلامي الفلسطيني، موضحاً أنه أكد خلال تواصله مع أعضاء اللجنة بأن غزة مفتوحة لكافة وسائل الإعلام للعمل بها بكل حرية.



وبخصوص الصحف الثلاث "القدس والأيام و الحياة " التي تصدر في الضفة الغربية أشار أبو حشيش إلى  أن مكاتبها تعمل بكل حرية في القطاع وأن ما يمنع هو دخول النسخة الورقية بسبب منع الاحتلال الإسرائيلي، وأن مراسليها يعملون بشكل طبيعي ولكن الممنوع توزيعها ورقياً.



وأشار أبو حشيش إلى أن المكتب قدم في السابق مبادرة لعمل فضائية فلسطيني في غزة بكل حرية و عمل فضائية الأقصى في الضفة كذلك موضحاً أن الالتزام بعمل فضائية فلسطين في غزة كان بنسبة 100% أما في الضفة فعمل فضائية الأقصى وان كان موجوداً إلى أنه لا يخلو من بعض المنغصات و الاستدعاءات متعهداً في الوقت ذاته بعمل فضائية فلسطين في غزة بشكل حر وحماية العاملين فيها.



 





انشر عبر