شريط الأخبار

قدمته الجامعة العبرية

مخطط صهيوني لبناء 204 وحدة سكنية في التلة الفرنسية بالقدس

11:03 - 15 تموز / يناير 2012

فلسطين اليوم - القدس المحتلة

حذر المحامي قيس يوسف ناصر مدير "مركز بقاء للتنظيم والبناء" من مخطط قدمته الجامعة العبرية في القدس المحتلة لبناء 204 وحدة سكنية في مغتصبة التلة الفرنسية وذلك بدل مباني مساكن الطلبة الموجودة حاليًّا، في حين من المنوي تسويق الوحدات السكنية للمغتصبين الصهاينة فقط وذلك لمنع انتقال العرب للتلة الفرنسية.

وستقوم ما يسمى بـ "اللجنة اللوائية" الصهيونية في القدس المحتلة ببحث المخطط في جلستها غدًا الإثنين (16-1) لاتخاذ قرار مبدئي بإيداع المخطط أو رفضه.

ويشرح المحامي ناصر في تصريح صحفي نشر الأحد (15-1) حيثيات المخطط بقوله: "نتحدث عن مخطط هيكلي قدمته الجامعة العبرية في القدس لهدم 4 مبانٍ قائمة لمساكن الطلبة في مغتصبة التلة الفرنسية وإقامة 6 مبانٍ بارتفاع 9 طوابق تشتمل على 204 وحدة سكنية".

وأضاف إن لجنة التنظيم والبناء المحلية في القدس كانت بحثت المخطط (11-5) من العام الماضي، وأوصت "اللجنة اللوائية" في القدس بقبول المخطط مع زيادة ارتفاع المباني المقترح لاثني عشر طابقًا، كما عرض المخطط على "اللجنة اللوائية" للتنظيم والبناء في المدينة في جلستها يوم (25-10) من العام الماضي، وسيبحث أمامها مجددًا في جلستها غدًا الإثنين.

واعتبر المحامي ناصر أن التوجه الحالي هو لاستغلال المخطط لمنع العرب من شراء أو استئجار الوحدات السكنية للعرب وذلك للحفاظ على التلة الفرنسية كحي تسكنه أغلبية صهيونية، مؤكدًا إنه لهذا الغرض طالب مركز الإدارة الاجتماعية للتلة الفرنسية خلال نقاش المخطط في "اللجنة اللوائية" أن يستغل المخطط للحد من "التغيير الديموغرافي" الذي يحصل في التلة الفرنسية بالإشارة إلى تزايد المواطنين العرب فيها، كما طالب ممثل بلدية الاحتلال "يوسيف دويطش" منع انتقال مواطنين عرب للتلة الفرنسية وتأمين برنامج يضمن هذا الهدف في المخطط. 

انشر عبر