شريط الأخبار

دون تحديد الموقف

دون رقابة ..اللاصقات السحرية منتشرة على الأرصفة في غزة

11:27 - 14 تشرين ثاني / يناير 2012

لاصقة
لاصقة

غزة(خاص) - فلسطين اليوم


تنتشر في قطاع غزة خلال هذه الأيام ما يعرف "باللاصقة السحرية" التي يدعي أصحابها أنها تقضي على السموم من الجسم وتعالج العديد من الأمراض "المزمنة"..

فقد شُوهد انتشار بيع هذه اللاصقات خلال الأيام السابقة على الأرصفة وعند أبواب المساجد, وأمام المحال التجارية ومحال الوجبات السريعة وغيرها من الأماكن، مما يضع العديد من علامات الاستفهام حول انتشار هذه اللاصقة التي أصبحت تجارية أكثر منها طبية وموقف الحكومة بعزة من انتشارها في ظل الغموض حول المفعول الحقيقي لتلك "اللاصقات" .

بين جيدة وغير فعالة

"وكالة فلسطين اليوم الإخبارية" سلطت الضوء على تلك ""اللاصقة" التي تضاربت التصريحات حتى من المواطنين أنفسهم حول جدواها..

البداية كانت من الإعلانات التي كانت تطرح بكثرة عبر عدد من الفضائيات المصرية, ولفتت نظر عدد من المواطنين في غزة وسط تمنيات أن تصل لغزة لعلها تساعدهم في علاج العديد من الأمراض دون أي مجهود.

وحدث ماتمنوه.. وبعد عدة أيام استغل عدد من التجار في غزة وقع الإعلان على المواطنين, وقيامهم بنشر المنتج في غزة كالنار في الهشيم وفي كل مكان..

تضاربت تصريحات المواطنين في غزة حول جدوى اللاصقة فمنهم من أعرب عن سعادته لاستعمالها,  وتأكيده بأن اللاصقة في أول يوم كانت سوداء جداً وبأنه شعر بالراحة من استعمالها وأن السواد بدء بالتلاشي يوماً بعد يوم.

ومن جانبها شبهت الحاجة أم إبراهيم اللاصقة بأنها كاللاصقة التي تستخدم لإزالة آلام الظهر , وان الضغط الملازم لها منذ عدة سنوات لم ينتهي كما تحدثت الدعايات قضاءه على الأمراض المزمنة وان ما يقال مجرد دعايات فقط .

ونصحت المواطنين بعدم الانجرار وراء اللاصقة التي أصبحت منتشرة بصورة كبيرة كونها استخدمتها لمدة أسبوع " والسواد الذي يظهر أسفل القدمين هو نفسه لم يتغير" .

ما هي اللاصقة؟

وبين المؤيد وبين المعارض للاصقة , رفض عدد من المتخصصين في صناعة الأدوية والمستحضرات الطبية تأكيد أو نفي الفاعلية التي يمكن أن تحققها اللاصقة , واذا ما كانت المادة الموجودة صبغة مجرد بالفعل كما يتحدث عدد من المواطنين والمتخصصين , او إحداثها لتغيرات في الجسم بعد استخدامها.

ومن جانبها قال د. الصيدلية رانية الجراح ل"فلسطين اليوم" بأنها بحثت في موضع "اللاصقات الطبية وعرفت انها منتج طبيعي ومصنع ، وهي أحد أنواع المكملات والمسكنات "غير الدوائية" وأنها تحتوي على خل "البامبوس" وهو مضاد للالتهابات ومنشط للدورة الدموية، ويساعد في خروج السموم خاصة عبر الجلد من خلال التعرق، مشيراً إلى وجود خل الخشب العضوي الذي يساعد في طرد الروائح الكريهة من (اليدين والقدمين)، وهو منقي من السموم، ومضاد للميكروبات.

ونفى أن يكون هناك تأثير لتلك اللاصقات أي تأثير بالنسبة للأمراض المزمنة كالسكر او الضغط وغيرها , كونها أمراض بحاجة إلى وصفات علاجية ذات تأثير .

موقف الصحة

وكانت وزارة الصحة بغزة قد حذرت على لسان د.ماهر شامية مدير وحدة الإجازة والتراخيص في وزارة الصحة من اللاصقة الطبية في تصريحات سابقة له، التي تقدم على أساس وصفة سحرية للمرضى الذين يعانون من أمراض ضغط الدم والسكري وغيرها من الأمراض، فهي ذات صبغة علاجية، حسب قوله.

وأوضح أن وزارة الصحة تقوم بسحب أي دواء مجهول المصدر والتركيب وغير مسجل في الوزارة، ونمنع من تداوله، وهذه الصفات تنطبق على اللاصقات.

ونوه إلى أن تلك اللاصقات تصل عبر تجار "الشنطة"، بالإضافة إلى أنها تعرض على قنوات ليست طبية، متعجباً من المرضى الذين تركوا دواءهم ولجئوا إليها!

وقال د.شامية:"إن بعض الوسائل الإعلامية أعطتها حجما أكبر من اللازم بكثير وجعلته الحل السحري لكل مشاكل العصر"، وأضاف :"إن الوزارة ستمتنع عن ملاحقتها في حال تم تسجيلها في الإدارة العامة للصيدلة في دائرة التسجيل الدوائي، وفي حال أُعطَت رقم تسجيل".

وختم حديثه بأن تغير لونها لا يعني أنها جيدة فممكن للمواد أن تتأكسد ويتغير لونها، فهذا لا يعني أنها تمتص السموم، حسب د. شامية.

انشر عبر