شريط الأخبار

أحد كوادر الجهاد الإسلامي

تحويل معتقل لدى أمن السلطة للمستشفى وتحذيرات من تدهور حالته الصحية

11:03 - 14 حزيران / يناير 2012

طولكرم - فلسطين اليوم

أكدت والدة المعتقل لدى أمن السلطة في الضفة المحتلة الأسير المحرر حكمت عودة من مدينة طولكرم، أن نجلها يعاني من عدة أمراض وقد أجريت له عملية جراحية، معربةً عن قلقها الكبير على حياة نجلها في ظل رفض أمن السلطة الإفراج عنه.

وأوضحت عودة، أنه جرى نجلها خلال اعتقاله في سجون السلطة للمستشفى حيث أجريت له عملية باصور، وأثناء العملية اكتشف أنه يعاني من وجود "حصوات في الكلى ودوالي وفتاق" من أثر اعتقال الاحتلال، ورغم ذلك قام جهاز المخابرات والوقائي باقتحام منزله وتفتيشه بحجة البحث عن أسلحة.

وبينت والدة المعتقل عودة، أن ابنها يهدد بالانتحار من كثرة الألم وعدم إطلاق سراحه، وتقاعس المؤسسات الحقوقية والإنسانية عن دورها، مطالبةً بضرورة الإفراج العاجل عن نجلها.

جدير بالذكر، أن أمن السلطة استدعى أواخر الشهر الماضي الأسير المحرر عودة وهو أحد كوادر حركة الجهاد الإسلامي بمدينة طولكرم ويعاني من حالة صحية سيئة نتيجة مكوثه في سجون الاحتلال الصهيوني لمدة ست سنوات، حيث أفرجت عنه سلطات الاحتلال بعد انقضاء فترة محكوميته التي قضاها متنقلاً بين سجون الاحتلال الصهيوني.

وقد استنكر في وقت سابق مصدر مسؤول بالحركة، مواصلة أجهزة أمن السلطة ممارسة الاعتقال السياسي في ظل حالة التوافق الوطني والتي نتج عنها تشكيل لجان مختلفة أنيط بها تهيئة الأجواء وجسر هوة الانقسام والعمل على تطبيق اتفاق المصالحة الموقع مطلع شهر أيار/ مايو من العام الماضي عملياً.

من جانبها، حمّلت عائلة عودة جهاز المخابرات المسؤولية الكاملة عن اعتقال ابنها حكمت الذي يعاني ظروفاً صحية صعبة نتيجة الإهمال الطبي في سجون الاحتلال.

انشر عبر