شريط الأخبار

شهدت إقبال المواطنين عليها

تضارب حاد بين التجار يُخفض أسعار لحم العجل

09:04 - 14 تموز / يناير 2012

غزة - فلسطين اليوم

شهدت أسعار لحم العجل الطازج في بعض الأسواق انخفاضاً كبيراً ووصل سعر الكيلو الطازج إلى ثلاثين شيكلاً بعد مضاربات حادة بين التجار.

وخلق هذا الانخفاض إقبالاً كبيراً على محال بيع اللحوم من المواطنين الذين تزاحموا لشراء اللحم بعد أن كان يباع الكيلو بخمسة وأربعين شيكلاً.

وغصت محال بيع اللحوم في سوق جباليا بمئات المواطنين الذين اصطفوا في طوابير لشراء اللحم.

وعزز إقبال المواطنين على شراء لحم العجل الطازج ارتفاع أسعار الدجاج بشكل كبير مقارنة بالأسابيع الماضية، إذ وصل سعر الكيلو إلى أكثر من 12 شيكلاً.

ولم يخف المواطنون لاسيما الفقراء فرحتهم بانخفاض أسعار لحم العجل الذي تراوح سعره طيلة السنوات العشر الأخيرة بين الأربعين والخمسين شيكلاً للكيلو.

وبهذا الانخفاض تمكّن الكثير من المواطنين الفقراء من شراء اللحم للمرة الأولى منذ انتهاء عيد الأضحى.

وقال المواطن عبد القادر حلاوة الذي اشترى كيلو ونصفاً من اللحم الطازج: إنها المرة الأولى التي يشتري فيها اللحم منذ أكثر من شهر تقريباً، مبيناً أن السعر مغر جداً.

وأشار حلاوة إلى أنه كان يجد صعوبةً في شراء اللحم عندما كان يصل سعر الكيلو إلى 45 شيكلاً، معرباً عن أمله أن يستمر هذا الانخفاض.

أما المواطن حاتم أبو عبادة، فعبّر عن رضاه من جودة اللحم مقارنةً مع السعر، مضيفاً إنه تفاجأ بالانخفاض الحاد لأسعاره.

وقال أبو عبادة الذي اشترى كيلو من لحم العجل: إنه جاء إلى السوق بهدف شراء الدجاج لكنه قرر شراء اللحم بعد انخفاض أسعاره.

ولفت إلى أنه اعتاد خلال السنوات الماضية على شراء اللحوم المجمدة نظراً لانخفاض أسعارها مقارنة مع اللحم الطازج.

فيما فضّل المواطن شامخ خليل شراء لحم العجل على شراء الدجاج الذي ارتفعت أسعاره أكثر من 50% عما كانت عليه قبل عشرة أيام.

وأعتبر خليل أن هذه فرصة للفقراء كي يتناولوا لحم العجل الطازج، مضيفاً إنه سيستغل هذا الانخفاض بالحد الأقصى.

وعلل تاجر العجول محمد فتحي عبيد انخفاض أسعار لحم العجل بتكدّس كميات كبيرة من العجول ذات الوزن الكبير لدى أحد كبار التجار في قطاع غزة.

وقدر عبيد هذه الكمية بنحو ألف عجل، موضحاً أن هذا التاجر يبيع الكيلو قبل الذبح بـ 14 شيكلاً مع العلم أن المستورد يكلف نحو 16 شيكلاً سواء من إسرائيل أو من مصر عبر الأنفاق.

واعتبر عبيد ـ الذي يخشى أن تستمر هذه الموجة من الانخفاض لأشهر ـ ما يحدث كارثة.

أما التاجر محمود صلاح فعزا هذا الانخفاض إلى ارتفاع أسعار الأعلاف بشكل ملحوظ، وقدر أعداد العجول التي تذبح يومياً في القطاع بنحو 80.

وإذا كان الانخفاض يشكل إزعاجاً شديداً للتجار فإنه يشكل نعمة للفقراء الذين يأملون استمراره.

انشر عبر