شريط الأخبار

زوارق إيرانية تقترب من سفن أمريكية في الخليج

08:48 - 14 حزيران / يناير 2012

زوارق
زوارق

وكالات - فلسطين اليوم

اقتربت زوارق عسكرية إيرانية صغيرة من سفن أمريكية كانت تجتاز مضيق هرمز مرتين الأسبوع الماضي ولكن وزارة الدفاع الأمريكية قالت انه لم يتم اعتبار عمليات الاعتراض تلك عملا عدائيا حتى في وقت تتزايد فيه حدة التوترات بين البلدين.

وقال مسؤول عسكري أمريكي ان شريطا مصورا بثته وزارة الدفاع الأمريكية اظهر اقتراب الزوارق المسلحة التابعة لبحرية فرق الحرس الثوري الإيراني على بعد عدة مئات من الأمتار من سفينة النقل البرمائي الامريكية نيو اورليانز في السادس من يناير كانون الثاني.

وفي نفس اليوم وقع حادث مماثل للسفينة أداك التابعة لوحدات خفر السواحل الأمريكية مع مشاهدة الزوارق الايرانية تسير خلفها وكانت مدافعها واضحة.

وقالت الكابتن جين كامبيل المتحدثة باسم وزارة الدفاع الأمريكية ان"هذا التفاعل بين سفن البحرية الامريكية والسفن الايرانية امر مألوف.

لا يوجد شيء في ذلك يثبت اي شكل من النية العدائية"

ويقول مسؤولون امريكيون ان من الامور الروتينية التقاط مشاهد مصورة لمثل تلك الحوادث وان الجيش الامريكي قرر بث هذه الصور بناء على طلب مجلات اخبارية

ومرت تسع سفن امريكية عبر مضيق هرمز منذ بداية العام. ولم يعرف على الفور مااذا كانت اي سفن ايرانية اقتربت من اي من السفن الاخرى بهذا الاسلوب.

وكانت ايران قد هددت بإغلاق مضيق هرمز اذا ادت العقوبات الأمريكية والأوروبية الجديدة بشأن برنامجها النووي الى قطع صادرات النفط الإيرانية. وهددت إيران أيضا بالقيام بعمل اذا دخلت حاملة طائرات أمريكية أخرى الى الخليج.

وحذر وزير الدفاع الأمريكي ليون بانيتا من ان إغلاق مضيق هرمز سيعتبر خطا احمر من جانب الولايات المتحدة وسيتطلب ردا.

وسعت وزارة الدفاع ايضا يوم الجمعة الى تبديد تكهنات بان الجيش الأمريكي يعزز في هدوء قواته في المنطقة لمواجهة اي تهديد متصور.

وزاد عدد القوات الامريكية في الكويت الى نحو 15 الف جندي في الاسابيع الاخيرة من بينهم لواءان مقاتلان في الوقت الذي انسحبت فيه القوات من العراق بعد انتهاء الحرب هناك.

وقال الكابتن جون كيربي المتحدث باسم وزارة الدفاع الامريكية ان ليس لديه علم بأي قرار بزيادة عدد القوات المتمركزة في الكويت بشكل دائم.

وأضاف ان عدد القوات الأمريكية هناك زاد بشكل مؤقت لأنه تم تحويل لواء كان موجودا في العراق في نهاية الحرب الى الكويت لإنهاء انتشاره.

وقال ان عدد القوات في اي موقع مفترض يتغير بشكل منتظم اعتمادا على الاحتياجات.

انشر عبر