شريط الأخبار

أطلقتها بعض المواقع الصفراء

رزقة ينفي ادّعاءات باستئجار طائرة لجولة هنية

06:53 - 13 تموز / يناير 2012

فلسطين اليوم - غز

أكد الدكتور يوسف رزقة، المستشار السياسي لرئيس الحكومة الفلسطينية، إن جولة رئيس الوزراء والوفد المرافق له إلى كلٍّ من مصر وتونس وتركيا وتونس لم تكلف خزينة الحكومة سوى مصاريف الجيب، نافيًا في ذات الوقت ادّعاءاتٍ باستئجار طائرة خاصة للجولة.

وقال رزقة في مقاله اليومي في صحيفة فلسطين، اليوم الجمعة (13-1) إن المضيف المصري تولى تكاليف الزيارة والإقامة والحركة من معبر رفح حتى السفر للخرطوم ورحلة العودة من القاهرة لمعبر رفح".

وأضاف "أرسل رئيس الجمهورية السودانية عمر البشير طائرته الخاصة لنقل رئيس الوزراء إسماعيل هنية والوفد المرافق له من القاهرة للخرطوم، وتحملت الحكومة السودانية نفقات الإقامة والحركة، وعند السفر لتركيا تحملت رئاسة الجمهورية السودانية تذاكر السفر لأسطنبول، حتى قال فيهم هنية (يؤثرون على أنفسهم ولو كان بهم خصاصة)".

وتابع "وصلت الرحلة اسطنبول، فوجدنا رجلاً شجاعًا وفيًّا كريمًا، وتحملت الحكومة التركية تكاليف الإقامة والحركة والسفر، ودفعت تذاكر الطيران لتونس الشقيقة"، مشيرًا إلى أن الأمر تكرر في تونس الثورة حتى أقلت طائرة تونسية الوفد للقاهرة في رحلة العودة، على نفقة الحكومة التونسية.

وكانت بعض المواقع التابعة لحركة فتح قالت إن هنية استأجر طائرة خاصة للسفر من القاهرة للخرطوم بتكلفة 50 ألف دولار، متهمة إياه بإهدار المال العام. لكن رزقة نفى ذلك.

وأبدى رزقة استنكاره لاتهامات "بعض من ساءتهم جولة هنية لأنها حققت أهدافها وكشفت تقدير العواصم العربية والإسلامية للديمقراطية الفلسطينية التي أعطت هنية تمثيلاً شرعيًّا للحكومة رغم قرار الإقالة".

وقال المستشار رزقة "هؤلاء أرادوا أن يحتكروا تمثيل الشعب الفلسطيني في العالم ولم يقنعوا بالسيطرة الكاملة على السفارات، رغم النقص الخطير لدور هذه السفارات، أخذوا يشوشون على زيارة هنية ويديرون معركة إشاعات وتضليل، وقد عجبت من جرأة هؤلاء على الله والحقيقة وممارسة الكذب على الرأي العام".

انشر عبر