شريط الأخبار

إسرائيل تسمح لجنودها بالتجول داخل "الأقصى" بزيهم العسكرى

02:54 - 13 تموز / يناير 2012

فلسطين اليوم - القدس المحتلة

كشفت وسائل الإعلام الإسرائيلية أن تل أبيب سمحت لجنود الجيش الإسرائيلى يوم الأحد الماضى، بالدخول إلى باحات المسجد الأقصى والتجول فيها بزيهم العسكرى، وذلك فى سابقة هى الأولى من نوعها منذ اندلاع انتفاضة الأقصى الثانية عام 2000.

وقالت صحيفتا "معاريف" و"يسرائيل ها يوم" الإسرائيلتيان إن شرطة إقليم القدس سمحت لعشرة جنود إسرائيليين تابعين لوحدة المظلين بالدخول إلى باحات المسجد الأقصى والتجول فيه بلباسهم العسكرى لمدة ساعة كاملة، قبل أن يخرجوا منه عبر جسر باب المغاربة، بعد أن منعوا لأكثر من عشرة أعوام من دخوله.

وأشارت الصحف العبرية إلى أن الشرطة الإسرائيلية سمحت لهم بالدخول، فى أعقاب الضغط المتواصل عليها، من قبل نشطاء يهود متطرفين، وعدد من أعضاء الكنيست الإسرائيلين خلال الأشهر الأخيرة، حيث ناقش كل من أعضاء الكنيست زئيف ألكين و"تسيبى حتبل، ودانى أيلون، وأريد ألدد، هذا الموضوع داخل اللجنة الداخلية التابعة للكنيست.

ونقلت معاريف عن رئيس مؤسسة "إرث الأقصى" اليهودية المتطرفة يهودا تعقيبه على الزيارة قائلا: "نحن سيعيدون بهذه الزيارة، ونريد مزيداً من اليهود لزيارة الأقصى ليفهموا أنه مكان مقدس للشعب اليهودى، وآمل أن تكون هذه الجولة بداية فترة جديدة تتبعها جولات استطلاع أخرى داخل المسجد الأقصى".

وأضاف المسئول اليهودى المتطرف: "نحن نبارك الخطوة التى قام بها الجنود من وحدة المظلات، وهذا يدل على مدى ارتباطهم الخاص بالمسجد الأقصى، وأنه طوال الوقت وأعضاء بالكنيست يطالبون بالسماح للجنود بالدخول بملابسهم العسكرية والشرطة تقول إن ذلك يشكل خطرا عليهم، ونحن نرى ذلك لا يمثل خطراً عليهم".

انشر عبر