شريط الأخبار

تريد الحج وزوجها يرفض دون سبب

02:45 - 13 تشرين أول / يناير 2012

فلسطين اليوم - وكالات

امرأة تريد أداء حجة الفريضة من مالها، وزوجها يرفض من غير توضيح السبب، علماً بأن لديه زوجة ثانية وله منها أولاد ظروفهم المادية متعسرة بعض الشيء، بعكس الأولى التي لم تنجب، فهل تعصيه وتحج؟

الإجابة: الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد:
فإن الله تعالى خاطب بالحج كل مستطيع فقال سبحانه: {وَلِلهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلًا} ﴿آل عمران: ٩٧﴾، وقال النبي صلى الله عليه وسلم: "أيها الناس إن الله كتب عليكم الحج فحجوا"، وهو واجب على الفور لا يحل تأخيره بعد القدرة عليه؛ لقوله عليه الصلاة والسلام: "من أراد الحج فليعجل؛ فإنه يمرض الصحيح، وتضل الراحلة، وتعرض الحاجة"، وعليه فإن هذه المرأة ما دامت لم تؤد حجة الفريضة وقد استأذنت زوجها فإنها تخرج ولو لم يأذن؛ لأن قضاء الله أسبق ودين الله أحق وشرط الله أوثق، والله تعالى أعلم.

انشر عبر