شريط الأخبار

إسرائيل: الهاكرز ليس مكسيكي بل كولومبي .. وعمر يقول : الشاطر يعرفني

10:10 - 12 تشرين أول / يناير 2012

ترجمة خاصة - فلسطين اليوم

قال هاكرز إسرائيليون بانهم نجحوا في اختراق مجموعة الهاكرز العرب ( غروب اكس بي) التي  اخترقت شركات بطاقات الائتمان الإسرائيلية خلال الأسبوع الماضي .

 وقال الهاكرز الإسرئيلي بأنهم عرفوا هوية الهاكرز السعودي ( عمر ) ولكن القناة العاشرة هاتفت هذا الشخص واتضح بانه  ( عمر هرندس بيرو) مواطن من كلومبيا في امركيا اللاتينية  قال بانه ليس بعمر السعودي ,نافياً أن يكون لديه بريد الالكتروني , حيث قال :" لا يوجد لدي ايميل فايملي القديم سرق".

ويقول الهاكرز الإسرائيليون ( فديدا وديفيد تصيرلسون)  بانهم عرفوا عدد من مجموعة الهاكرز العرب وهم ( محمد يونس والثاني ابراهيم محمد  ومحمد الارجاني والرابع  عبد الله زوهبي)

 وفي خبر نشر صباح الخميس قال الهاكرز الذي يطلق على نفسه ( اوكس عمر) :"إن الإسرائيليين أغبياء جداً عندما قالوا بأنهم عثروا على عمر و في المكسيك ومرة اخرى قالوا أني في دبي ومره اخرى في الرياض  ولكن أطمئنكم لن يجدني أحدا ".

 وأضاف :" أريد ان أوضح لكم طريقتي في العمل ضد إسرائيل  فقد الصقت عدد كبير من الحواسيب بما يسمي ( بوت)  لكي تعتقدوا بانني هو عمر , فمواقع الاخبار الاسرائيلية غبية جدا فهي تعتمد على طلبة يعتقدون بانهم خبراء في الحاسوب  وكل همهم انهم يريدون ان يشتهروا فان كان الهاكرز الإسرائيليون اذكياء فليحموا مواقع اسرائيل على شبكة الانترنت ".

وأفادت وسائل إعلام عبرية اليوم الخميس أن قراصنة الإنترنت من السعودية تمكنوا من سرقة 200 بطاقة اعتماد أمس الأربعاء مع نشر التفاصيل الكاملة لمواطنين من الدولة، وذلك إستمرارا لمسلسل اختراق المواقع ونشر تفاصيل بطاقات اعتماد تعود لعشرات آلاف المواطنين.

هذا وقال الهاكر "عمر" لوسائل إعلام إسرائيلية أن "قراصنة إسرائيل أغبياء لأنه خلال محاولتهم نشر تفاصيل بطاقات اعتماد تعود لسعوديين، تمكنوا من نشر تفاصيل 200 بطاقة اعتماد غير صالحة للاستعمال، وبدون رقم الهوية".

وأضاف الهاكر السعودي "عمر" قائلا: "أعدكم بنشر 200 بطاقة اعتماد سارية المفعول يوميا مع كامل التفاصيل، ولا تجبروني على نشر أكثر".

كما وقالت شركة بطاقة الاعتماد "Cal" أن 50 بطاقة من الذين تم نشرها تخص زبائن الشركة، إلا أن الشركة تطمئن زبائنها أنه تم إلغاء فعالية بطاقات الاعتماد فورا وسوف يتم إصدار بطاقات أخرى بديلة خلال الأيام القادمة، كما ويمكن فحص البطاقات المسروقة من موقع شركة "Cal".

يذكر أن قراصنة إنترنت كانوا قد نشروا عشرات آلاف البطاقات لمواطنين من اسرائيل عربا ويهودا قبل حوالي أسبوع ونصف، وذلك بعد أن اخترقوا مواقع خاصة للشراء عبر الانترنت.

كما وكان الهاكر السعودي "عمر" قد صرح لوسائل إعلام عبرية خلال الأسبوع الماضي أن سرقة الإسرائيليين حلال ويجب على العرب الذين يسكنون في إسرائيل الانتقال للعيش في فلسطين الى جانب الشعب الفلسطيني الذي مازال يعاني حتى هذه اللحظة، لذلك فإن سرقة البطاقات تعود الى رغبة الهاكر في الانتقام من إسرائيل.

انشر عبر