شريط الأخبار

محكمة إسرائيلية تبرئ رائد صلاح

08:17 - 12 تموز / يناير 2012

فلسطين اليوم - وكالات

برأت محكمة "الصلح" الإسرائيلية ساحة رئيس الحركة الإسلامية داخل الخط الأخضر الشيخ رائد صلاح من تهمتي "عرقلة عمل شرطي" و"انتهاك أمر قانوني".

 وذكرت الإذاعة الإسرائيلية اليوم الخميس أن لائحة اتهام قدمت ضد رائد صلاح قبل أكثر من أربعة أعوام على خلفية عقد اجتماع في حي وادي الجوز شرقي القدس رغم صدور أمر من قائد الشرطة بمنع عقد الاجتماع.

 جاء في حيثيات قرار المحكمة أن هذا الأمر لم يكن قانونيا لأنه كان موجها أصلا ضد حركة المقاومة الإسلامية (حماس) وليس ضد الحركة الإسلامية في إسرائيل.

 وسبق لمحكمة الصلح إدانة الشيخ رائد صلاح بعرقلة عمل الشرطة وإهانة بعض رجالها أثناء مشاركته بالتصدي للحفريات الإسرائيلية في منطقة باب المغاربة عام 2007، وبعد تقديم الاستئناف للمحكمة المركزية رفض الاستجابة لطلبها بالاعتذار للشرطي مقابل رفع الحكم عنه.

 كما سبق لسلطات الاحتلال أن اعتقلت صلاح عدة مرات وأمضى قبل مدة خمسة أشهر خلف القبضان بعد اتهامه بالتهجم على شرطي إسرائيلي، كما أوقف بعد مشاركته في قافلة الحرية لرفع الحصار عن غزة قبل أكثر من عام.

 ودائما ما توجه السلطات الإسرائيلية للشيخ رائد صلاح اتهامات منها التحريض على العنف والعنصرية والدعوة إلى انتفاضة ثالثة للدفاع عن القدس

انشر عبر