شريط الأخبار

قادة الدول لم يكترثوا له

هنية: عباس حاول منع قادة الدول العربية من استقبالي

06:45 - 12 تموز / يناير 2012

غزة - فلسطين اليوم

كشف رئيس الوزراء في حكومة غزة اسماعيل هنية النقاب عن محاولة رئيس السلطة محمود عباس منع قادة الدول العربية من استقباله لدى جولته الأخيرة, موضحا أن قادة الدول لم يكترثوا لتلك المحاولات.

وقال هنية في كلمة له خلال جلسة خاصة مع نواب المجلس التشريعي وقادة الفصائل بمدينة غزة ظهر الخميس: "ابلغت من قبل الأخوة في تونس أن عباس أرسل رسالة لمنع استقبالي، فرد عليه الرئيس التونسي أن تونس دولة قانون وتستقبل هنية على أنه رئيس وزراء شرعي وفق القانون الفلسطيني لحين يأتي رئيس يلي حكومته".

في سياق آخر, أوضح أنه تحدث مع جامعة الدول العربية عن 35 مليون دولار أخذت منه شخصيا خلال جولته الأخيرة قبل فرض الحصار على غزة، ولفت إلى أنه طالب بتلك الأموال لأنها من حق الشعب الفلسطيني.

وشدد هنية على عدم وجود أي اتفاق بين حماس والسلطة على تسليم الأموال الفلسطينية المخصصة للإعمار للحكومة في رام الله, نافياً التصريحات التي أدلى بها عزام الأحمد عن وجود مثل هذا الاتفاق.

وانتقد الاشكالية التي افتعلها قادة حركة فتح على أحد حواجز الأمن قرب معبر بيت حانون بالقول:" ليصبروا قليلاً.. لقد صبرنا عليهم كثيراً, وصبرنا على الحصار وعلى التضيق الخارجي والرسائل التي أرسلت للدول, ورغم ذلك مازلنا مصرين على المصالحة".

وأوضح رئيس الوزراء أنه وجد قضية فلسطين محل إجماع الشعوب العربية من خلال اللقاءات الرسمية والشعبية، مستشهدا بقول الشيخ راشد الغنوشي بتونس :نختلف في كل شيء لكننا متفقين على قضية فلسطين.

وبين هنية أن الأمة تمر في مرحلة جديدة في متابعة الأوضاع وتفاصيل القضية الفلسطينية, مشبهاً نفس الثورة الحالي بالنفس الذي عاشته الأمة فترة الخمسينات عندما تخلصت من الاستعمار.

وتابع :" وجدنا الدول العربية على استعداد عالي من أجل فلسطين والعمل لكسر حصار غزة وتقديم العون بكل الوسائل لدعم الصمود ولتعزيز قدراتنا في مواجهة الاحتلال".

انشر عبر