شريط الأخبار

عرضت وزارة الاستيطان وحدات سكنية

محفزات متواصلة لتشجيع الاستيطان في الضفة المحتلة

08:31 - 11 تموز / يناير 2012

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

نشرت وزارة الاستيطان الإسرائيلية (ما يسمى بوزارة "الإسكان") مناقصة لبناء 213 وحدة سكنية في مستوطنة "أفرات" تتضمن تخفيضا لسعر الأرض بنسبة 50%، الأمر الذي يعتبر محفزات لتشجيع المستوطنين على الانتقال للسكن في الضفة الغربية.

ولفتت "هآرتس" في هذا السياق إلى أنه في العام 2004 أجريت اتصالات سياسية بين إسرائيل والولايات المتحدة أدت في نهاية المطاف إلى ما عرف في حينه بـ"رسالة الضمانات الأمريكية" التي بعث بها الرئيس الأمريكي جورج بوش إلى رئيس الحكومة أرئيل شارون، تضمنت دعم الولايات المتحدة لإبقاء الكتل الاستيطانية تحت السيادة الإسرائيلية.

كما لفتت الصحيفة إلى أنه في حينه التزمت إسرائيل بعدم مصادرة أراض فلسطينية خاصة لصالح الاستيطان، وعدم إقامة مستوطنات جديدة، والبناء في داخل حدود المستوطنات القائمة، وعدم تقديم محفزات اقتصادية لتشجيع المستوطنين على الانتقال للسكن في الضفة الغربية.

وتقوم وزارة الاستيطان بتقديم امتيازات مالية تشجع الإسرائيليين على الانتقال إلى الضفة الغربية. وفي أعقاب قيام السلطة الفلسطينية بتقديم طلب الاعتراف بها عضوا في منظمة اليونيسكو صادق رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتانياهو على عدة إجراءات، بضمنها بناء 277 وحدة سكنية في مستوطنة "أفرات". وفي نهاية العام 2011 نشرت مناقصة لـ213 وحدة سكنية تتضمن تخفيضا بنصف سعر الأرض.

يذكر أنه بحسب تقرير لـ"سلام الآن"، نشر يوم أمس الثلاثاء، ففي العام 2011 بدأ العمل ببناء 1850 وحدة سكنية في الضفة الغربية، الأمر الذي اعتبر زيادة بنسبة 20% مقارنة مع العام 2010.

انشر عبر