شريط الأخبار

تحذير من دمج الأسيرات الفلسطينيات مع الاسيرات الجنائيات

08:50 - 10 تموز / يناير 2012

uploads/images/5ec78e9fa2e2ffe44b04f2618d9cec90.jpg

غزة - فلسطين اليوم

حذرت وزارة الأسرى والمحررين في غزة، اليوم الثلاثاء، من خطورة دمج الأسيرات الفلسطينيات في قسم السجينات الجنائيات، في إجراء تهدف من ورائه مصلحة السجون الإسرائيلية إلى كسر إرادة الأسيرات.

وقالت وزارة الأسرى والمحررين في بيان إن "مثل هذه الخطوة تمثل إهانة حقيقية للأسيرات، كونهم سينقلن إلى سجن يضم سجينات عليهن قضايا جنائية مثل القتل والسرقة والمخدرات".

وأضافت أن من شأن هذا الأمر أن يًعرض الأسيرات إلى سلسلة من الاهانات والاعتداءات المتواصلة والضرب خلال الالتقاء بالسجينات الجنائيات داخل الفورة أو عند الخروج إليها.

وأكدت الوزارة أن الاحتلال يتعمد التضييق على جميع الأسرى خصوصًا المرضى والنساء، وأخذ يزيد من خطواته التصعيدية بحق جميع الأسرى بعد تنفيذ صفقة "وفاء الأحرار".

وشددت وزارة الأسرى والمحررين أن أي خطوة تمس بكرامة الأسيرات الفلسطينيات سيكون لها ردود فعل تتناسب مع كرامة الأسيرات، متعهدة بأنها "لن تترك الأسيرات لقمة سائغة لمصلحة السجون وهمجيتها".

وطالبت وزارة الأسرى، اللجنة الدولية للصليب الأحمر ومنظمات حقوق الإنسان وكل الجهات المعنية بالتدخل الفوري والعاجل لوقف هذه الإجراءات المخالفة لكافة القوانين الدولية التي تكفل حماية الأسرى.

وكانت مصادر مطلعة من داخل سجن هشارون الاسرائيلي ذكرت أن إدارة السجن تنوى نقل الأسيرات الفلسطينيات إلى قسم السجينات الجنائيات اللائي تم اعتقالهن على خلفيات متعددة أبرزها القتل والسرقة والمخدرات.

ونفذت حركة "حماس" والمؤسسة الاسرائيلية في تشرين أول (أكتوبر) الماضي صفقة تبادل أسرى، أطلقت بموجبها سلطات الاحتلال سراح 1027 أسيراً وأسيرة، في مقابل تحرير الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليت بعد نحو خمسة أعوام من أسره في قطاع غزة.

انشر عبر