شريط الأخبار

عام 2012 سيكون عام محوارياً في الرياضة

الفيفا تحذر اللاعبين من التلاعب بنتائج المباريات

06:25 - 10 تشرين أول / يناير 2012

الفيفا
الفيفا

وكالات - فلسطين اليوم

قال كريس ايتون مدير الأمن في الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا" اليوم الثلاثاء إن الاتحاد يشعر بالقلق على سلامة اللاعبين الذين يطلب منهم التلاعب في نتائج مباريات، وحذر من أنهم قد يدفعون "الثمن النهائي" للتورط.

وأضاف ايتون أن التشريعات الدولية غير المناسبة وغير ذات الصلة تؤثر على المعركة ضد التلاعب في النتائج.

وبينما يعتزم الفيفا فتح خط ساخن لمن يرغب في الاعتراف في فبراير المقبل ومنح عفو مؤقت للاعبين الذين يتورطون في التلاعب لكنهم يعترفون ويقدمون دليلا ، قال ايتون " إن 2012 سيكون عاما محوريا".

وتفجرت قضايا كبرى في تركيا وإيطاليا بينما لا يزال الفيفا يحاول الاتصال بالحكم الذي أدار مباراة ودية بين نيجيريا والأرجنتين العام الماضي معتقدا أنه ربما تم التلاعب في نتيجة المباراة.

وفي كوريا الجنوبية اعتقل نحو 50 لاعبا العام الماضي لصلتهم بأسوأ كارثة تضرب مسابقة الدوري التي بدأت قبل 28 عاما والتي دفعت الحكومة للتهديد بإلغاء المسابقة.

وعثر على المدرب السابق لنادي سانجمو فينكس الكوري الجنوبي مقتولا في أكتوبر تشرين الأول فيما يبدو انتحارا وذلك بعد ثلاثة أشهر من اتهامه في إطار التحقيق.

وقال ايتون للصحفيين "نحن قلقون على سلامة اللاعبين (و) المسؤولين. هناك دليل قوي على أن بعض اللاعبين قد قتلوا".

وأضاف "لدينا دليل عن لاعبين في كوريا الجنوبية انتحروا بسبب عار التلاعب, هناك لاعبون يدفعون الثمن النهائي للرفض أو للعار. لهذا السبب من الضروري أن يقوم الفيفا والمجتمع الدولي بالحد من وصول المجرمين للمباريات, لدينا معلومات بالتأكيد عن بعض الأجزاء في العالم.. عن تهديدات للاعبين اعترفوا".

وتابع "معظم الأدلة تشير إلى أن البعض مهدد بطريقة ما.. ودائما يكون هؤلاء اللاعبون تحت سيطرة لاعب بارز أو القائد أو المدرب.. وهؤلاء هم من نحتاج لدعمه".

لكن ايتون قال إنه لا يتصور أي خطر على سيموني فارينا المدافع الذي يلعب في دوري الدرجة الثانية الإيطالي والذي قدمه الفيفا كمثال بعد أن رفض 200 ألف يورو (261300 دولار) إذا تلاعب بنتيجة مباراة بين تشيزينا وناديه جوبيو في نوفمبر تشرين الثاني".

وقال ايتون "لقد قدم سلوكا مثاليا للاعبين صغار السن.. لقد رفض مبلغا كبيرا للتلاعب بما قد يعتبره كثير من اللاعبين مباراة غير مهمة".

وأضاف ايتون أن شهرة فارينا ستحميه من الخطر".

كما قال إن هناك حاجة لتنسيق بين الحكومات وأشار إلى المواطن السنغافوري ويسلون راج بيرومال الذي حكم عليه بالسجن لعامين في فنلندا بسبب التلاعب.

ودفع بيرومال 20 ألف يورو للاعبين مقابل كل مباراة وربح 50 ألف يورو بالإضافة إلى بعض الأرباح من المراهنات في كل مرة يتم فيها التلاعب بنتيجة لفريق روفانيمي.

وأضاف ايتون أنه يريد لقاء الحكم إبراهيم تشايبو وهو من النيجر والذي احتسب ركلتي جزاء مثيرتين للجدل في مباراة نيجيريا مع الأرجنتين في يونيو حزيران الماضي.

انشر عبر