شريط الأخبار

طالبت بمعابر مخصصة لمواد البناء

'الأونروا' تطالب بفتح معابر قطاع غزة

09:04 - 10 تموز / يناير 2012

طالبت وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا)، سلطات الاحتلال "الإسرائيلية" بفتح كافة معابر قطاع غزة المغلقة، لتسهيل عمل المنظمات الأممية والقطاع الخاص نظراً لاحتياجات الفلسطينيين المتزايدة.

وحذرت "الأونروا" من تداعيات إغلاق "إسرائيل" لمعبر المنطار التجاري على حدود قطاع غزة الذي تستخدمه لنقل المواد الخام ومواد البناء والمواد الضرورية لسكان القطاع.

واعتبرت إغلاق المعبر بمثابة الحكم على الكثير من القدرات الإنتاجية والعملية بالتوقف في هذا المجال، مؤكدة ضرورة تشغيله مرة أخرى وِألا يكون قرار وقفه دائما.

وقال المستشار الإعلامي للأونروا عدنان أبو حسنة، في تصريحات نشرتها وكالة أنباء الشرق الأوسط، 'إن هناك سبعة معابر بين إسرائيل وغزة واختصارها بهذا المعبر الذي يسمى ثقب الإبرة الآن من شأنه أن يزيد الأمور تعقيداً، لذلك المطلوب من إسرائيل فتح كافة المعابر'.

وأضاف' يجب أن تكون هناك معابر مخصصة لمواد البناء لحاجة الفلسطينية الماسة إليها في قطاع غزة'.

وكانت سلطات الاحتلال قررت إزالة معبر المنطار التجاري، على حدود قطاع غزة، وهو ما سبب استياء كبيرا لدى الفلسطينيين، باعتباره المعبر الأكبر لنقل المواد الخام ومواد البناء والمواد الضرورية إلى داخل القطاع.

وأدى قرار إسرائيل إغلاق معبر المنطار واستبداله بمعبر كرم أبو سالم، إلى تحميل المستوردين الفلسطينيين أعباء وتكاليف مادية إضافية، بسبب بعد معبر كرم أبو سالم عن مركز غزة التجاري بأكثر من 50 كيلو مترا، فيما يبتعد المعبر ذاته عن نقاط التخزين الإسرائيلية بمسافة مماثلة.

انشر عبر