شريط الأخبار

بحثوا ملفي الحدود والأمن

اتفاق المفاوضين بعمّان على تواصل لقاءاتهم المباشرة

08:46 - 10 تموز / يناير 2012

عمان - فلسطين اليوم

عقد وفدا سلطة رام الله والجانب الصهيوني اجتماعًا ثانيًا مساء الإثنين (9-1)، في العاصمة الأردنية عمّان لاستكمال اللقاءات المباشرة التي انطلقت برعاية ملك الأردن عبد الله الثاني، بعد أقل من أسبوع من اللقاء المباشر الأول، الذي جمع مندوب السلطة صائب عريقات بالمبعوث الخاص لرئيس حكومة الاحتلال إسحق مولخو.

وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية السفير محمد الكايد إن اجتماعًا آخر عقد اليوم الاثنين في عمّان بين صائب عريقات من الجانب الفلسطيني واسحق مولخو من الجانب الصهيوني، وان وزير الخارجية ناصر جودة حضر جانبًا من هذا الاجتماع.

واضاف الكايد في تصريح لوكالة الأنباء الأردنية الرسمية "بترا" أن هذه اللقاءات ستتواصل وستستمر في الفترة المقبلة وكما تم الاتفاق عليه سابقًا.

وأشار إلى أن لقاء اليوم "تخلله تناول لمواقف متعددة من عدد من القضايا الهامة، واتسم اللقاء بالوضوح والصراحة، مضيفًا بأن اللقاءات والنقاشات المستمرة هذه تهدف الى الوصول إلى أرضية مشتركة وإلى تقريب هذه المواقف المتباينة"، كما قال.

وكانت مصادر فتحاوية قد أوضحت، في تسريبات صحفية صباح اليوم، أن النقاط التي قدمها مبعوث نتنياهو إسحق مولخو، يفرض الاحتلال خلالها سيطرته على المعابر الحدودية، إضافة لسيطرته على المناطق الاستراتيجية في مناطق السلطة، فيما يرفض الكيان فيها اعتبار "القدس الشرقية" عاصمة الدولة الفلسطينية.

وكان عضو اللجنة التنفيذية في منظمة التحرير واصل أبو يوسف، قال في تصريحات صحفية، إن مولخو سلّم عريقات 22 نقطة حول الترتيبات الأمنية تتضمن إبقاء السيادة الصهيونية على منطقة الأغوار وعدم تسليم المعابر، وإقامة دولة فلسطينية منزوعة السلاح ومنقوصة السيادة .

فيما قال المستشار السياسي للرئيس عباس، نمر حماد، أن اللقاء المقرر عقده اليوم "هو فقط لاستكشاف موقف إسرائيل وتصورها لحدود الدولة الفلسطينية، وأن وفد السلطة ذاهبٌ "ليرى ماذا تريد إسرائيل" حسب قوله.

انشر عبر