شريط الأخبار

مصر: "دروع بشرية" لمنع وفود يهودية من إحياء مولد "أبو حصيرة"

09:49 - 09 تموز / يناير 2012

القاهرة - فلسطين اليوم

قال نشطاء في مدينة دمنهور بمحافظة البحيرة شمال مصر إن القوى السياسية والحزبية هناك قررت تصعيد حالة الاستنفار العام، "لمنع الوفود اليهودية القادمة من الكيان الصهيوني ودول أوروبية أخرى من إقامة احتفال مولد "أبو حصيرة" المزعوم بقرية دمتيوه بدمنهور، والذي صدر حكم قضائي بمنعه منذ عام 2001.

وقررت هذه القوى السياسية تشكيل "دروع بشرية" لمنع دخول هذه الوفود، التي بدأت تتوافد علي مصر عبر رحلات شركة "إلعال" الصهيونية، التي عاودت نشاطها بعد توقف استمر قرابة شهرين منذ اقتحام نشطاء لمقر السفارة "الإسرائيلية" بالجيزة، كما قرروا "إقامة جنحة مباشرة ضد كل من وافق على هذه الزيارة المرفوضة شعبيًّا وقانونيًّا وسياسيًّا وبرلمانيًّا، وذلك في حالة حدوثها".

ودعت القوى السياسية بالبحيرة، والتي تضم (مدونون ضد أبو حصيرة، حزب الغد، التيار الناصري، الإخوان المسلمون، حزب الحرية والعدالة، حزب الإصلاح، شباب 6 إبريل، حزب النهضة، حركة وعي، حركة كفاية، حملة الدكتور البرادعي، حملة الدكتور أبو الفتوح)، نواب البرلمان الذين فازوا في المحافظة للتصدي لمثل هذا الاحتفال ومنعه، وأن يعقد بالمقابل مؤتمر جماهيري حاشد بقرية دمتيوه بدمنهور التي بها قبر "أبو حصيرة" المزعوم، لبحث تطوير وتنمية قرية دمتيوه التي تعاني من نقص الخدمات.

ودعا العديد من النشطاء عبر عدة مجموعات على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" إلى "إنهاء خدعة أبو حصيرة" في دمنهور وهدمه فورًا، و"القضاء على مولد أبو حصيره المزعوم"، و"تطهير مصر من أبو حصيرة".

وقال الدكتور محمود غزلان، المتحدث الإعلامي للإخوان المسلمين، إن الإخوان سيتقدمون بخطاب للجهات الرسمية والسلطة التنفيذية "للحيلولة دون وصول الصهاينة إلى قرية دميتوه خشية أن يستقبلهم أهالي القرية استقبالاً سيئًا وتقع المسؤولية مباشرةً على السلطة التنفيذية". ونوه إلى أن احتفالات مولد أبو حصيرة "لن تتم هذا العام استجابةً لحكم القضاء الإداري الصادر منذ عشر سنوات"، مشيرًا إلى أن البلاد "بدأت عهد تغيير حقيقي".

وطالب ائتلاف "مدونون ضد أبو حصيرة" نواب أحزاب الحرية والعدالة والنور والوفد وغيرهم من الفائزين بعضوية برلمان الثورة، بالتحرك السريع مع بدء الدورة البرلمانية القادمة "لوضع نهاية عاجلة لتواجد قبر الحاخام اليهودي "يعقوب أبو حصيرة" على أرض محافظة البحيرة، و"وضع حد لانتهاك الصهاينة للقانون المصري مع زيارتهم المرتقبة للاحتفال بحاخامهم المزعوم".

انشر عبر