شريط الأخبار

والد شاليط يعلن ترشحه لانتخابات الكنيست القادمة

06:47 - 09 تموز / يناير 2012

نوعام شاليط
نوعام شاليط

أعلن "نوعم شاليط" والد الجندي الإسرائيلي "جلعاد شاليط" مساء اليوم الإثنين، عن ترشحه لانتخابات الكنيست القادمة، ضمن قائمة حزب العمل.

ونقلت صحيفة معاريف عن "نوعم شاليط" والذي ينتمي إلى حزب العمل منذ عام 1996م قوله:" بعد سنوات من النضال العام لإطلاق سراح ابني جلعاد، والذي من خلاله استطعت التعرف بعمق على المجتمع الإسرائيلي بكل جوانبه، قررت الانضمام إلى النشاطات العامة التي تهدف إلى خدمة الجمهور الإسرائيلي، لأكون في المكان المناسب الذي يمكن من خلاله التأثير على صورة المجتمع الإسرائيلي".

وأضاف:"حزب العمل هو حزب اجتماعي ديمقراطي ويسعى إلى السلام، وهذا الأمر يتناسب مع طبيعتي، وأنا أعتقد أنه بزعامة شيلي يحموفتش سيستطيع أن ينفذ العديد من الإصلاحات داخل المجتمع الإسرائيلي".

ومن جانبها رحبت رئيسة حزب العمل "شيلي يحموفتش" بقرار "شاليط" قائلةً:" نوعم عضو في حزب العمل منذ سنوات عديدة، وأنا مقتنعة بأن مساهمته لحزب العمل كعضو في الكنيست ستكون كبيرة، وستكون خطوة هامة".

وتابعت قائلة:"نضال نوعم وعائلته من أجل تحرير جلعاد، بدأ كنضال خاص لكنه تحول إلى نضال يكمن في طياته المبادئ الأساسية للمجتمع الإسرائيلي، من حيث التضامن والدعم المتبادل".

وفي ذات السياق قال عضو الكنيست عن حزب العمل "يتسحاق هرسودج":"لقد تعرفت على نوعم وعلى والدة كأعضاء ينتمون للحزب، إن انضمامه للحياة العامة والسياسية، هي خطوة هامة، لقد احتل نوعم قلوب جميع الإسرائيليين في إسرائيل وفي العالم كله، ويستطيع الآن أن يحتل قلوب الجمهور لما فيه من خير لإسرائيل ومستقبلها".

وفي تعقيبة على قرار "شاليط" قال وزير الحرب الإسرائيلي "إيهود باراك":" كل قوه ستدخل السياسة هي موضع ترحيب من قبلنا، المجتمع الإسرائيلي مليء بالقوات الخلاقة".

ومن الجدير بالذكر أن حركة حماس كانت قد أفرجت عن الجندي الإسرائيلي "جلعاد شاليط" في الثامن عشر من شهر أكتوبر الماضي، ضمن صفقة تبادل للأسرى مع الاحتلال، وأفرجت إسرائيل في المقابل عن 1027 أسيرًا وأسيرة فلسطينية.

انشر عبر