شريط الأخبار

قلق

الاحتلال: منفذو عملية ايلات جميعهم من بدو سيناء

03:13 - 09 تموز / يناير 2012

جنود الاحتلال يرفعون جثث جنودهم عن الطريق
جنود الاحتلال يرفعون جثث جنودهم عن الطريق

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

اعترف جيش الاحتلال الصهيوني اليوم بأن النتائج التي خلص إليها التقرير العسكري يشير إلى أن منفذي عملية طريق 12 قرب إيلات في أغسطس الماضي جميعهم كانوا من بدو سيناء وليس فلسطينيين.

وقالت :صحيفة 'جيروزليم بوست' اليوم الاثنين :"السؤال الذي يحير الأجهزة الأمنية الإسرائيلية هو 'لماذا يشارك البدو في مثل هذا الهجوم ضد إسرائيل بالنيابة عن الفلسطينيين في غزة؟', مشيرة إلى أن هذا السؤال هو قيد الاستعراض والبحث والدراسة في أوساط الجيش, وإحدى الأمور المهمة التي يبحثها الجيش هي ما مصلحة البدو للقيام بمثل هذا العمل, ولماذا يورط البدو أنفسهم مع الجيش الإسرائيلي؟.

وبحسب الصحيفة فإن أكثر ما يقلق الجيش الإسرائيلي هو أن منفذي الهجمات كانوا يرتدون أحزمة ناسفة, ما يشير إلى وجود عامل أيدلوجي أو ديني قوي.

وكان الهجوم قد وقع عندما اجتازت مجموعة مسلحة الحدود المصرية الإسرائيلية قرب إيلات وأطلقت النار على سيارة إسرائيلية كانت تسير على شارع12, إلى الغرب من معبر 'نتافيم' واستمر الهجوم عدة ساعات على عدة محاور, وقتل خلال الهجوم المركب ثمانية من جنود الاحتلال وتم إغلاق الطريق إلى هذا الحين.

واتهمت "إسرائيل" في حينها قطاع غزة بالمسئولية عن الهجوم, وردت "إسرائيل" على الفور بهجوم على قطاع غزة أسفر عن استشهاد خمسة من كبار رجال لجان المقاومة بعد اتهامها بالمسئولية عن الحادث.

انشر عبر