شريط الأخبار

المختطف أبو سيسي يفقد 30 كغم من وزنه

02:43 - 08 تموز / يناير 2012

المختطف أبو سيسي يفقد 30 كغم من وزنه

فلسطين اليوم – القدس المحتلة

ذكرت مؤسسة التضامن الدولي لحقوق الإنسان أن الأسير ضرار أبو سيسي المعزول انفراديًا في سجن عسقلان "فقد 30 كيلو غرام من وزنه ويعاني رزمة من الأمراض وصحته في تدهور مستمر".

وأوضح الباحث في مؤسسة التضامن أحمد البيتاوي أن وزن أبو سيسي كان يوم اختطافه بتاريخ 19/2/2011 98 كيلو غرام، في حين وصل اليوم إلى 68 كيلو غرام فقط، أي أنه يخسر بمعدل 3 كيلو غرام كل شهر.

وأشار البيتاوي إلى أن أبو سيسي يعاني من فقر في نسبة الدم حيث وصلت إلى 11، وأن إدارة مصلحة السجون الإسرائيلية أخبرته قبل 3 شهور أنها ستقوم بتصوير المعدة والأمعاء لمعرفة سبب الهبوط المستمر في نسبة الدم، وهو الأمر الذي لم يحصل منذ ذلك التاريخ.

ولفت إلى أن أبو سيسي يعاني أيضاً من آلام شديدة في الظهر نتيجة الشبح المتواصل الذي تعرض له بداية التحقيق، كما يعاني من جود حصى في الكليتين وعنده مشكلة في المرارة التي لا حل لها إلا بالاستئصال، كما يشعر بأوجاع شديدة في الرأس نتيجة إصابته بالشقيقة.

وأضاف الباحث أن أبو سيسي يعاني أيضا من ضعف في عينه اليسرى وأزمة صدرية ومن ارتفاع في ضغط الدم، وأنه يتناول الأسبرين وحبوب لتخفيض الكولسترول وحبوبًا أخرى لتخفيف أوجاع المعدة.

وأفاد البيتاوي أن إدارة السجون الإسرائيلية وبتوصية من جهاز الشاباك مددت عزل المهندس أبو سيسي انفرادياً في عسقلان لمدة 6 شهور أخرى، كما أجلت المحكمة الإسرائيلية التي عُقدت بتاريخ 18-12-2011 محاكمته إلى 15-4-2012، على أن تعقد جلسة أخرى بتاريخ 31-5-2012.

وحذّر البيتاوي من وجود خطر حقيقي يتهدد حياة أبو سيسي نتيجة هذه الأمراض المختلفة التي يعاني منها، مشيراً إلى أن إدارة مصلحة السجون الإسرائيلية تكتفي بتقديم المسكنات له ولا تقوم بإجراء العمليات الجراحية التي يحتاجها، متناسية وضعه الصحي الصعب بتمديد عزله انفرادياً في زنزانة تفتقر للحد الأدنى من مقومات الحياة.

واختطف أبو سيسي مدير شركة الكهرباء بغزة من قبل عملاء الموساد الإسرائيلي، يوم الثامن عشر من شباط من العام الماضي، من أحد قطارات الركاب في أوكرانيا أثناء توجهه إلى مدينة كييف، حيث تتهمه (إسرائيل) بانتمائه لحركة حماس وتطوير قدراتها العسكرية والصاروخية.

 

 

انشر عبر