شريط الأخبار

عمر البشير: السودان عانى كثيراً من ظلم نظام القذافي

07:48 - 07 حزيران / يناير 2012

عمر البشير: السودان عانى كثيراً من ظلم نظام القذافي

فلسطين اليوم – وكالات

حمّل الرئيس السوداني عمر البشير، اليوم السبت، نظام الزعيم الليبي السابق معمر القذافي مسؤولية المعاناة التي تعيشها ليبييا حالياً ،مضيفاً أن بلاده جاءت في المرتبة الثانية من المعاناة من نظام القذافي السابق

وقال البشير في تصريح نقلته عنه وكالة الأنباء الليبية "أننا نقول أن الشعب الليبي كان الأكثر معاناة وكنا نحن رقم اثنين في المعاناة من ذلك النظام ".

ولفت إلى أنه جاء إلى ليبيا "وكأنه يزورها لأول مرة بقلب منشرح وبشوق للقاء الإخوة والأحبة ". وأكد الرئيس السوداني أن بلاده حريصة كل الحرص على استقرار وسلامة وأمن ليبيا، موضحاً أن زيارته هذه جاءت لتأكيد وقوف السودان إلى جانب الشعب الليبي الذي طالبه بمزيد الجهد والحرص خلال هذه المرحلة والتي وصفها بالمهمة .

وكان البشير وصل إلى طرابلس في وقت سابق اليوم في أول زيارة له لليبيا منذ الإطاحة بنظام القذافي.

وأستقبل البشير، المطلوب من قبل محكمة الجنايات الدولية، لدى وصوله مطار العاصمة من قبل رئيس المجلس الانتقالي الليبي مصطفي عبد الجليل وعدد من كبار المسؤولين الليبيين .

وستتركز الزيارة المتوقع أن تستغرق يومين على العلاقات بين البلدين والقضايا ذات الاهتمام المشترك .

وكان السودان قد أعلن انحيازه للثورة التي قادها الشعب الليبي ضد نظام حكمه السابق وزود الثوار بالأسلحة للمساعدة في إسقاط نظام القذافي، حسبما أكد البشير شخصيا في تصريح في تشرين الأول الماضي .

وتتهم الحكومة السودانية نظام القذافي السابق بدعم حركات التمرد في إقليم دارفور بغرب السودان المضطرب منذ عام 2003 والذي يقع بمحاذاة الأراضي الليبية .

يذكر أن مصطفى عبد الجليل كان قد زار السودان في تشرين الثاني الماضي في أول زيارة لمسؤول ليبي كبير إلى هذا البلد منذ سقوط نظام القذافي.

في سياق متصل، قال مدير العدالة الدولية بمنظمة هيومان رايتس ووتش ريتشارد ديكر أن "الترحيب بالبشير يثير تساؤلات بشأن اعلان المجلس الوطني الانتقالي التزامه بحقوق الانسان وحكم القانون".

وتابع "بعد انتهاء عقود من الحكم الوحشي في ليبيا من المزعج أن تستضيف طرابلس رئيس دولة هارباً من مذكرة اعتقال لارتكابه انتهاكات خطيرة لحقوق الانسان".

من جهته، اكد العضو في المجلس الوطني الانتقالي الليبي المختار الجدال أن قرار المجلس بتعيين اللواء الركن يوسف المنقوش رئيسا لأركان الجيش الوطني الليبي "قرار نهائي لا رجعة فيه".

واضاف ان "أعضاء المجلس الوطني الانتقالي اختاروا بالأغلبية يوسف المنقوش لشغل هذا المنصب"، مشيرا إلى أنه "شخصية وطنية نزيهة ومتخصصة".

من جهته، أعلن اللواء الركن المنقوش، اليوم السبت، أنه باشر مهام عمله رئيساً لأركان الجيش الوطني الليبي، وذلك على الرغم من عدم تسلمه رسمياً بعد قرار تعيينه في هذا المنصب.

وفي السياق ذاته أبدى تجمع سرايا الثوار "مباركته" لاختيار المنقوش رئيسا لأركان الجيش، وأضاف التجمع أن "هذه الخطوة في بناء الجيش الوطني القادر على تأمين البلاد والعباد ذات أهمية قصوى وحاجة ضرورية

انشر عبر