شريط الأخبار

الولايات المتحدة تنشر آلافاً من جنودها سراً في "اسرائيل"

06:27 - 07 تموز / يناير 2012

الولايات المتحدة تنشر آلافاً من جنودها سراً في "اسرائيل"

فلسطين اليوم – القدس المحتلة

نشر موقع 'اميركان فري برس' السبت تقريراً موسعاً يقول فيه ان آلافاً من الجنود الأميركيين ينتشرون سراً في "اسرائيل" لاجراء تدريبات مع جيش الاحتلال وسط تكهنات بان الولايات المتحدة ستشن هجوماً عسكرياً على ايران في وقت قريب.

وفي ما يأتي نص التقرير: 'من دون اهتمام كبير من جانب وسائل الاعلام، يجري نشر آلاف من الجنود الاميركيين في "اسرائيل"

وتصاعدت التوترات بين البلدين في الاشهر الاخيرة لكنها ازدادت حدةً في الاسابيع الاخيرة منذ اوائل كانون الاول (ديسمبر) المنصرم عندما اسقطت ايران طائرة اميركية من دون طيار واحتفظت بها. وتكهن كثيرون بان الاخذ والرد بين البلدين سيتصاعد ويدفع بالولايات المتحدة وايران الى حرب شاملة، وان هذا قد يحصل في وقت أبكر مما يعتقد.

وبموجب التدريب المسمى 'اوستير تشالينج 12' المقرر لأمد لم يكشف النقاب عنه خلال الأسابيع القليلة المقبلة، سيستضيف الجيش الاسرائيلي مع اميركا اكبر تدريبات مشتركة على الصواريخ بين البلدين.

وفي اعقاب وضع قوات اميركية بالقرب من مضيق هرمز المجاور لايران وتعزيز الدول المجاورة باسلحة اميركية، فان سلطات طهران لا تعتبر ذلك تجربةً وانما بداية شيء اكبر.

وضمن التدريبات فان نظام صواريخ مسرح الدفاع في الأجواء العليا سيعمل جنبا الى جنب مع نظام السفن الراسية في بحر ايجة ومع البرنامج الاسرائيلي لاستخدم صواريخ 'أرو' و'باتريوت' و'ايرون درون'.

ويقول مسؤولون في جيش الاحتلال ان التدريبات كانت قد وضعت قبل الاحداث الاخيرة التي ترتبط بالولايات المتحدة وبايران. الا ان ما يثير القلق هو كيف تحتاج التدريبات الى نشر الاف القوات الاميركية في اسرائيل.

ونقلت صحيفة 'جيروزاليم بوست' الاسرائيلية عن القائد الاميركي الجنرال فرانك غورينك ان التدريبات ليست مجرد 'تمرين' ولكنها ايضا 'انتشار' يتعلق بـ'عدة الاف من الجنود الاميركيين' متوجهين الى "اسرائيل".

واضافة الى ما تقدم فان القوات الاميركية ستقيم مواقع قيادة جديدة لها في اسرائيل، وسيبدأ الجيش الاسرائيلي العمل من احدى القواعد في المانيا.

وكانت القيادة الاميركية في اوروبا قد اقامت نظام رادار في اسرائيل في ايلول (سبتمبر).

وبقيام الولايات المتحدة بتجهيز المملكة العربية السعودية ودولة الامارات العربية المتحدة بالاسلحة لتدمير اي فرصة لوجود برنامج اسلحة نووية ايراني من مسافة قريبة، فانها تكون الان قد وضعت قوات اضافية على استعداد في "اسرائيل" والمانيا في ما تخشى طهران ان يكون مجرد خدعة يجري تنفيذها كتجربة.

وقالت وكالة 'رويترز' الاسبوع الماضي ان الولايات المتحدة ستزود السعودية بطائرات 'اف 15' بما يقارب 30 مليار دولار، وقد اعلن عن الصفقة بعد وقت قصير من قيام واشنطن بالتعاقد مع دبي لتزويد الامارات بقنابل مضادة للخنادق المحصنة التي تستطيع تدمير القسم الاكبر من العمليات النووية تحت الارض في ايران المجاورة.

ومنذ عملية الاستطلاع الاميركية فوق ايران والتي تركت لدى استخبارات خارجية طائرة اميركية اسيرة من دون طيار تصاعدت حدة التوتر بين البلدين. وبعد ان هددت ايران بغلق مضيق هرمز، الممر الحيوي لتجارة النفط، ارسلت الولايات المتحدة الى المنطقة 15 الفا من قوات المارينز.

انشر عبر