شريط الأخبار

خريشة: لقاءات عمّان شكلت طوق نجاة للكيان

11:40 - 06 حزيران / يناير 2012

خريشة: لقاءات عمّان شكلت طوق نجاة للكيان

فلسطين اليوم- وكالات

 

 

استهجن نائب رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني  الدكتور حسن خريشة، عودة سلطة رام الله إلى المفاوضات المباشرة مع الكيان الصهيوني، بعكس الموقف المعلن للسلطة بهذا الصدد، في إشارة إلى اللقاء الأخير في العاصمة الأردنية عمّان بين مفاوضين فلسطينيين وصهاينة.

 

وقال خريشة في تصريح لوكالة "قدس برس" إن هذه المفاوضات تضع علامات استفهام كبرى، لا سيما بعد أن اعتقد الكثير من أبناء الشعب الفلسطيني بعد خطاب الرئيس محمود عباس، في هيئة الأمم المتحدة، أننا ذاهبون إلى مرحلة جديدة من النضال، وبعد الحديث عن الشراكة السياسية بين "فتح" و"حماس" خلال لقاءات القاهرة الأخيرة".

 

وتساءل خريشة: "هل الشراكة السياسية تعني تفويض عباس بالمضي قدمًا في المفاوضات؟"، كما تساءل عن سر "التحرك الأردني الآن، بعد مصر التي كانت تقوم قبل ذلك بهذا الدور؟".

 

وأكد خريشة أن لقاء عمان واللقاءات التفاوضية التي ستجري بعد ذلك، كما صرح وزير الخارجية الأردني ناصر جودة: "شكلت طوق نجاه لـ "إسرائيل" في ظل الأزمات المتعددة التي تعاني منها سواء كانت أزمات داخلية أو خارجية".

 

وأعرب خريشة عن أمله في أن لا تتأثر المصالحة بمفاوضات عمان، داعيًا إلى "الكشف عن فحوى ما دار خلال اجتماع مشعل وعباس الثنائي في القاهرة، وفيما إذا تم إعطاء عباس صلاحيات للتفاوض". 

 

وحول الحديث عن خيارات فلسطينية، قال خريشة إن "هذا الحديث محاولة لإظهار أن لدينا أوراقًا، وعباس قال إن لديه خيارات باستثناء الذهاب إلى الانتفاضة والمقاومة، وباعتقادي أن عباس لا يستطيع أن يقدم على أي خيارات، وحتى فكرة حل السلطة ليست بيد عباس، لأن الأوروبيين والأمريكان استثمروا أموالا طائلة في هذه السلطة التي أصبحت ذراعًا للغرب، وكما قلت بإمكانهم تغيير شخص بشخص".

 

انشر عبر