شريط الأخبار

الجامعة العربية: القدس خط أحمر

09:17 - 05 تموز / يناير 2012

الجامعة العربية: القدس خط أحمر

فلسطين اليوم _ القاهرة

جددت جامعة الدول العربية التأكيد أن مدينة القدس خط أحمر ليس للفلسطينيين فحسب، بل للأمتين العربية والإسلامية، وأن المجتمع الدولي، ممثلاً بمنظمة الأمم المتحدة، معني بشكل أساسي بما يجري من انتهاكات خطيرة في المدينة المقدسة، والتغاضي عن ذلك سيؤدي بالمنطقة إلى عواقب لا تحمد عقباها.

وأوضح قطاع فلسطين والأراضي العربية المحتلة في تقرير حول الانتهاكات الإسرائيلية في مدينة القدس، اليوم الخميس، أن قوات الاحتلال صعدت عدوانها بحق المدينة والمقدسة وأهلها منذ بداية العام الجاري.

وجاء في التقرير أنه رغم تصاعد دعوات المجتمع الدولي لسلطات الاحتلال الإسرائيلي بإيقاف إجراءاتها التهويدية التي تنتهك جميع قرارات الشرعية الدولية الخاصة بمدينة القدس المحتلة، إضافة إلى مخالفتها لجميع المواثيق الدولية، وآخرها المشاريع التي قدمها أعضاء متطرفون في الكنيست باعتبار القدس عاصمة موحدة وأبدية لإسرائيل، وأن إسرائيل أقدمت منذ مطلع العام الجديد على القيام بإجراءات تصعيدية عديدة بحق المدينة المقدسة وأهلها.

وأوضح أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي طرحت مناقصة لإقامة 117 وحدة استيطانية جديدة في مستوطنة 'هار حوماه' المقامة على أراضي جبل أبو غنيم جنوب مدينة القدس المحتلة، إضافة إلى إعلان سلطات الاحتلال توسيع مستوطنة 'هار أدار' المقامة على أراضي بدو وقطنة شمال غرب القدس المحتلة.

وأشار التقرير إلى عزم الاحتلال إقامة 213 وحدة استيطانية في خمسة مواقع في مستوطنة 'أفرات' المقامة على أراضي المواطنين جنوب القدس المحتلة، وإضافة وحدات أخرى لمستوطنة 'جفعات هزايت' المقامة وسط المدينة المحتلة.

وبين التقرير أن سلطات الاحتلال أصدرت أوامر لمصادرة أراضٍ تبلغ مساحتها 13 دونماً في المنطقة الصناعية بحي وادي الجوز في القدس المحتلة، وتمتد من مقر الجامعة العبرية إلى المتحف الفلسطيني 'متحف روكفلر'، حيث تضم هذه الأراضي المصادرة 170 محلاً صناعياً وتجارياً ويعمل فيها 700عامل مقدسي.

وأكد قطاع فلسطين بالجامعة العربية أن بلدية الاحتلال الإسرائيلي في القدس رصدت ميزانية بقيمة 1.5 مليار دولار، بزيادة قدرها 80 مليون دولار، لتعزيز مشاريع التهويد بالقدس الشرقية المحتلة، حيث تعتزم بناء 30 ألف وحدة استيطانية من أصل 60 ألف خلال العام الحالي، ليصل عدد الوحدات الاستيطانية في القدس الشرقية المحتلة ضمن مخطط القدس 2020 إلى 130 ألف وحدة استيطانية.

وأشار التقرير إلى المشروع السياحي الذي تعتزم جمعية 'إلعاد' الاستيطانية المتطرفة بناءه في حي سلوان بمدينة القدس المحتلة، حيث تبلغ مساحته 4800 متر مربع.

وأشار إلى أن قوات الاحتلال اعتدت قبل بضعة أيام على عدد من الأطفال والفتيان المقدسيين بحي رأس العامود في بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى المبارك على خلفية مواجهات اندلعت عندما حاولت دورية ل'حرس الحدود' اعتقال طفل مقدسي.

وأدان التقرير هذه الإجراءات بشدة وحذر من مغبة استمرار سلطات الاحتلال باستفزاز مشاعر المسلمين والمسيحيين في العالم من خلال اعتداءها على المقدسات الإسلامية والمسيحية في المدينة المقدسة.

انشر عبر