شريط الأخبار

خلال 2011..سلطات الاحتلال تهدم 46 منشأة سكنية وغير سكنية

09:19 - 05 تموز / يناير 2012

تقرير: سلطات الاحتلال تهدم 46 منشأة سكنية وغير سكنية خلال العام 2011

فلسطين اليوم-القدس المحتلة

قالت مؤسسة المقدسي إن سلطات الاحتلال هدمت منذ العام 2000 وحتى نهاية عام 2011، 1059 منشأه سكنية وغير سكنية.

وأوضحت المؤسسة في تقريرها السنوي حول هدم المنازل بالقدس الشرقية للعام 2011، أن عملية الهدم أسفرت عن تشريد ما يقارب 4865 شخص من بينهم 1290 امرأة و2537 طفل.

وبين التقرير أنه في العام 2011 أقدمت سلطات الاحتلال ممثلة ببلدية الاحتلال ووزارة الداخلية وسلطة الطبيعة والإدارة المدنية على هدم 46 منشأه سكنية وغير سكنية، عن طريق إجبار المواطنين على هدم منازلهم بأيديهم الأمر الذي بات يعرف بالهدم الذاتي.

وتشير إحصائيات المؤسسة إلى أن العام 2011 شهد وتيرة هدم أقل من الأعوام السابقة، بسبب حملات الضغط الدولية التي مورست على سلطات الاحتلال من قبل المجتمع الدولي بطلب من المؤسسات الحقوقية المحلية والدولية للحد من هدم منازل المواطنين الفلسطينيين.

ولفتت أنه جرى في العام 2011 هدم 46 منشاة سكنية وغير سكنية؛ حيث تم هدم 26 وحدة سكنية، منها 3 وحدات سكنية غير مأهولة، كما وهدمت سلطات الإحتلال 20 منشأة تستخدم لأغراض غير سكنية؛ من بركسات، ومحال تجارية، وأسوار، وخيم، ومخازن.

وخلال عام 2011، أًجبر 18 شخص على هدم منازلهم هدما ذاتيا تحت تهديد السجن والغرامات المالية الباهظة، وأسفرت تلك العمليات عن تشريد 144 شخص من بينهم 30 امرأة و84 طفل.

وتركزت عمليات الهدم في كل من منطقة بيت حنينا حيث تم تنفيذ 6 عمليات هدم أسفرت عن تشريد 17 شخص منهم 7 أطفال، ومنطقة الطور ووادي الجوز وجبل المكبر وصور باهر.

وتشير إحصائيات المقدسي إلى أن عمليات هدم المنازل وبالأخص الهدم الذاتي تزايدت وتيرتها منذ العام 2000، حيث أقدمت سلطات الاحتلال على إجبار 289 مواطن على هدم منازلهم بأيديهم.

 وشهد العام 2010 أعلى نسبة هدم ذاتي والتي بلغت 70عملية هدم وفقا لتقرير صادر عن وزارة الداخلية، أما العام 2009 فقد بلغ عددها 49 عملية، وفي العام 2011 رصدت المقدسي واستطاعت توثيق 18 عملية هدم ذاتي؛ مع العلم أن عمليات الهدم الذاتي لا يمكن إحصائها جميعها لأن بعض المواطنين يتكتمون ولا يقومون بإبلاغ الإعلام ومؤسسات حقوق الإنسان، ومؤسسات المجتمع المدني عن حالات الهدم الذاتي. 

انشر عبر