شريط الأخبار

رسالة عنيفة من المشير طنطاوي للرئيس الأمريكي اوباما

11:02 - 04 تشرين أول / يناير 2012

رسالة عنيفة من المشير طنطاوي للرئيس الأمريكي اوباما

فلسطين اليوم _ القاهرة

كشف مصدر أمريكى مطلع أن الإدارة المصرية خاطبت نظيرتها الأمريكية بلهجة عنيفة وصفها بالقوية ردا على الحملة الأمريكية ضد قرار السلطة القضائية المصرية بضرورة تفتيش مراكز التمويل الأجنبية فى مصر عملا بأحكام القانون المصرى مؤكدا أن القاهرة وضعت بين أيدى الإدارة الأمريكية للرئيس أوباما معلومات جمعت من عدة مصادر دولية صديقة لمصر كشفت تعليمات رسمية لخطة أمريكية محكمة أطلقت عليها الأجهزة الأمريكية الاسم الكودى «خنق الإدارة المصرية».

 

المصدر أكد أن المشير طنطاوى أعلن لإدارة الرئيس أوباما أنه لن يصمت بعد اليوم على الهجوم على مصر وشئونها الداخلية وأنه أرسل ببرقية للإدارة الأمريكية حملت جملة يدرسها البيت الأبيض جاءت بصيغة «أن مصر للمصريين فقط» وأبرز المصدر أن طنطاوى أعلن أن قرار تفتيش مراكز التمويل الأجنبية فى مصر قرار قضائى يجب أن يحترمه العالم وأن القرار قد حقق أهدافه كاملة.

 

كما نفى المصدر بشكل واضح أى حديث عن أن مصر تقدمت باعتذار أو أنها تعهدت بعدم مهاجمة المراكز غير القانونية حتى ولو كانت أوروبية أو أمريكية بل إن حديث القاهرة كان واضحا حيث انتهت أهداف التفتيش ليس إلا.

 

وكشف المصدر عن محادثات هاتفية جرت فى الساعات الأخيرة بين دول أوروبية فى الاتحاد الأوروبى تعد صديقة لمصر والبيت الأبيض تساءلت فيها كاثرين آشتون المفوضة الأوربية نفسها عن سبب صمت الولايات المتحدة على قرار الكنيست الإسرائيلى فى ديسمبر 2011 بغلق 10 مراكز دولية للتمويل الأجنبى لعدم التزامها بالقانون الإسرائيلى وقرار الكنيست بتحجيم عمل مراكز التمويل وتخفيض مبلغ التمويل القانونى لكل منظمة مدنية بما يعادل 5200 دولار أمريكى بعد أن كان فى ديسمبر 2011 مبلغ 20 ألف دولار أمريكى بينما تهاجم مصر بهذا العنف حاليا.

 

وأشار المصدر لمساع مصرية دبلوماسية مكثفة تقوم بها القاهرة فى دول العالم لكشف حقيقة الدور الأمريكى الذى يهدف لخنق مصر اقتصاديا. يذكر أن الخارجية المصرية قد احتجت بشدة بالطرق الدبلوماسية منذ ساعات على تصريحات نسبت للمدعو «تشارلز دون» من منظمة «فريدم هاوس» والذى توعد مصر بالعقاب فيها وأشار المصدر إلى أن الإدارة الأمريكية قدمت لمصر صباح يوم الاثنين 2 يناير صيغة نافية أن يكون حديث «دون» هو قرار أمريكى رسمى وأن تصريحاته تعد شخصية لا تمثل السياسة الأمريكية.

 

 

انشر عبر