شريط الأخبار

إسرائيليون: الحرب القادمة مع حماس وايران وحزب الله خلال عامين

06:37 - 03 كانون أول / يناير 2012


ضباط إسرائيليون: الحرب القادمة مع حماس وايران وحزب الله خلال عامين ستؤدي لسقوط مئات القتلى

فلسطين اليوم: ترجمة خاصة

حذر ضباط كبار في جيش الاحتلال "الإسرائيلي" من مغبة تقليص ميزانية الجيش، لأنه في حال وقعت الحرب سيقتل مئات الإسرائيليين.

جاءت أقوال الضباط على خلفية النقاش الذي سيتم حول تقليص ميزانية وزارة الحرب وقد حذر الضباط من أن التقليص في ميزانية الجيش سيلحق أضرار كبيرة بـ "اسرائيل".

ووفقاً لأقوالهم فإن حزب الله اللبناني العام الحالي 2012 لن يبادر بحرب ضد "إسرائيل" ولكن الاعتقاد لدى قيادة الجيش بان في السنوات القريبة المقبلة ستندلع حرب إقليمية يتم خلالها إطلاق ما يزيد على 15 ألف صاروخ نحو "إسرائيل" من قبل حركة حماس وإيران وحزب الله، وخاصة من قبل حزب الله.

وتوقع الضباط سقوط مئات الإسرائيليين قتلي خلال ثلاث أسابيع فقط .

وشددوا على أن الجيش بحاجة الآن إلي ما بين 9 إلي 13 قبة فولاذية لإسقاط الصواريخ  وذلك من أجل تقليص عدد القتلى للنصف علي الأقل.

وحسب اعتقادات الجيش فان الجيش الاسرائيلي يتوقع سقوط ما بين 8 إلي 12 ألف صاروخ  في حيفا و2500 صاروخ ستسقط في منطقة الخضيرة وما بين 5 إلي 8 آلاف في منطقة تل أبيب والمدن المرتبطة بها.

ولفت ضابط اسرائيلي الى ان الجيش يخشى أن تقع أسلحة كيكيائية سورية في يد حزب الله اللبناني.

وأكدوا الضباط أنه على ضوء ما ورد فان الجيش بحاجة لميزانية أخري بقيمة 5 مليار شيكل للعام الحالي 2012 وإن حصل تقليص فان جميع أذرع الجيش ستتضرر.

وقد قال وزير الجبهة الداخلية في حكومة نتنياهو متان فلنائي بان مفاعل ديمونا الذري أصبح في مرمي الصواريخ، محذراً خلال زيارته لإحدي المدارس في مدينة ديمونا، قائلا العدو لا يستطيع الوصول لديمونا ولكن صواريخه قادرة علي ذلك وقادرة علي ضرب أهداف حساسة.

وقال إن صواريخ غزة قادرة اليوم للوصول لمدي أبعد مما وصلت إليه في المواجهات الأخيرة، ولكن لإسرائيل القدرة لمواجهة هذا الوضع ولكن من الضروري أن يتم نشر منظومة القبة الفولاذية في المنطقة لحماية مفاعل ديمونا من أي صواريخ تطلق نحوه.

انشر عبر