شريط الأخبار

اليهود يفقدون الاغلبية الديموغرافية في فلسطين التاريخية عام 2015

06:11 - 03 تموز / يناير 2012

اليهود يفقدون الاغلبية الديموغرافية في فلسطين التاريخية عام 2015

فلسطين اليوم – القدس المحتلة

نوهت صحيفة "هارتس" استنادا الى معطيات احصائية اسرائيلية وفلسطينية الى ان الاغلبية الديمغرافية التي يتمتع بها اليهود حتى الان في فلسطين التاريخية، بين البحر والنهر ستختفي خلال ثلاث سنوات.

واشارت الصحيفة الى معطيات نشرتها دائرة الاحصاء الفلسطينية، كشفت ان عدد الفلسطينيين في اراضي السلطة الفلسطينية يبلغ 4.2 مليون انسان 2.6 في الضفة و1.6 في قطاع غزة، واذا ما اضيف اليهم 1.4 مليون فلسطيني داخل الخط الاخضر، سيكون عدد الفلسطينيين في فلسطين التاريخية 5.6 مليون فلسطيني .

وبالانتقال الى المعطيات التي نشرتها دائرة الاحصاء المركزية الاسرائيلية، تنقل "هارتس" ان عدد سكان اسرائيل بلغ نهاية عام 2011، 7.8 مليون انسان بينهم 5.9 مليون يهودي و1.6 مليون فلسطيني و325 من جنسيات مختلفة، ما يعني ان عدد اليهود بين النهر والبحر يزيد عن عدد الفلسطينيين ب 300 الف انسان فقط، اذا ما استندنا الى المعطيات الفلسطينية و100 الف انسان فقط اذا ما استندنا الى المعطيات الاسرائيلية.

واستنادا الى المعطيات الاسرائيلية حول نسبة التكاثر الطبيعي، فان عدد اليهود والفلسطينيين يتساوى ويبلغ عدد كل مجموعة 6.3 مليون انسان عام 2015، في حين يصل العدد عام 2020 في فلسطين التاريخية 7.2 مليون فلسطيني مقابل 6.8 مليون يهودي.

واستغربت "هارتس" تجاهل دعاة الخطر الديمغرافي، من اليمين الاسرائيلي، لهذه المعطيات مشيرة الى تصريح لنتنياهو قال فيه، ان اسرائيل لا تريد السيطرة على مليون ونصف فلسطيني، فصححه الصحفيون بالقول مليونين ونصف.

 

انشر عبر