شريط الأخبار

ليبرمان يجلس للاستجواب بتهم فساد

04:28 - 03 حزيران / يناير 2012

ليبرمان يجلس للاستجواب بتهم فساد

فلسطين اليوم: القدس المحتلة

أعلنت ما تسمى بوزارة العدل "الإسرائيلية" اليوم، الثلاثاء، أن وزير الخارجية "الإسرائيلي" إفيجدور ليبرمان سيحضر جلسة استماع لمجموعة من التهم في منتصف الشهر الجاري قد تؤدى إلى توجيه تهم جنائية إليه.

وقال متحدث باسم الوزارة إن مدعى عام الحكومة يهودا فاينشتاين سيعقد جلسة الاستماع في 17-18 يناير، حيث سيتسنى ليبرمان وفريقه القانوني فرصة للرد على الادعاءات. وفى إبريل 2011 أعلن فاينشتاين أنه يفكر في تقديم لائحة اتهام جنائية ضد ليبرمان عقب عقد جلسة استماع.

وقال بيان للوزارة حينذاك إن التهم تتضمن "الاحتيال وخيانة الثقة والحصول على شىء بالخداع وغسيل الأموال والتلاعب بشاهد". وأوضح البيان أن الادعاءات تتعلق "بملايين الدولارات" وتعود إلى الفترة ما بين عامي 2001 و2008 عندما كان ليبرمان عضوا في الكنيست ووزيرا للشئون الإستراتيجية.

ويعد حزب ليبرمان اليميني المتطرف الثالث في الأهمية في الكنيست، حيث يشغل 15 مقعدا من أصل 120.

وشن حزب "إسرائيل بيتنا" الناطق بالروسية حملة خلال السنوات الأخيرة ضد الأقلية العربية في "إسرائيل" متهما إياها "بعدم الولاء" للدولة. كما طرح سلسلة مشاريع قوانين تستهدف التضييق على المنظمات "الإسرائيلية" المدافعة عن حقوق الإنسان والتي يتهمها اليمين المتطرف بأنها قريبة من الفلسطينيين.

وينفى ليبرمان الذي واجه عددا كبيرا من التحقيقات منذ 1996 ارتكاب أي مخالفات، مشيراً إلى أن التحقيقات التي تستهدفه لها دوافع سياسية، وتعهد في السابق بالتنحي عن منصبيه كوزير وعضو كنيست في حال إدانته إلا أن آثار ذلك ما زالت غير واضحة للائتلاف الحكومي اليميني.

انشر عبر