شريط الأخبار

الميزان يستنكر تدمير وإزالة معبر المنطار ويرى في الخطوة تكريساً للحصار

10:35 - 03 حزيران / يناير 2012

الميزان يستنكر تدمير وإزالة معبر المنطار ويرى في الخطوة تكريساً للحصار

فلسطين اليوم _ غزة

استنكر مركز الميزان إزالة الاحتلال لمعبر معبر المنطار (كارني) بالكامل , موضحاً أن خطوة الاحتلال تهدف لتكريس الحصار الإسرائيلي المفروض على قطاع غزة، والذي يعرقل ويمنع حركة البضائع والسكان من وإلى قطاع غزة، وفي الوقت نفسه في خطوة نحو الفصل النهائي بين الضفة والقطاع على صعيد التجارة البينية.

 

وكانت سلطات الاحتلال الإسرائيلية أعلنت عن نيتها تدمير وإزالة معبر المنطار (كارني) ومنشآته كافة، حيث شرعت قوات الاحتلال في نسف وتفجير وتجريف منشآت المعبر منذ صباح أمس الاثنين.

 

وأكد مركز الميزان في بيان وصل "فلسطين اليوم " نسخة عنه أن إزالة معبر المنطار خطوة تقضي على أحد أهم المعابر الاقتصادية، التي كانت تزود قطاع غزة بحاجاته من السلع والبضائع وفي الوقت نفسه كان يصدر المنتجات الزراعية والصناعية الفلسطينية من قطاع غزة إلى الضفة الغربية والعالم.

 

وطالب الميزان المجتمع الدولي بإدانة هذه الخطوة ومنع استكمالها، والمبادرة إلى التحرك العاجل والفاعل لرفع الحصار الإسرائيلي المفروض على قطاع غزة، والذي يمثل شكلاً من أسوأ أشكال التمييز والفصل العنصري.

 

وأشار الميزان إلى أن قوات الاحتلال عمدت إلى عرقلة وتعطيل العمل في معبر المنطار (كارني) منذ الأيام الأولى لاندلاع الانتفاضة الفلسطينية الثانية، حيث أغلق المعبر بتاريخ 9/10/2000 ومنذ ذلك التاريخ قلص عمل المعبر ليقتصر على ساعات محدودة خلال اليوم الواحد، وكانت عمليات الإغلاق الكلي تتكرر أكثر من مرة خلال الأسبوع الواحد. وفي عام 2007 أعلنت سلطات الاحتلال بتاريخ 21/03/2007 إغلاق المعبر إغلاقاً كلياً وحتى إشعار آخر، ومن ثم عادت لتشغيله جزئياً لتعلن بتاريخ 2/3/2011 إغلاقه نهائياً وحتى إعلان سلطات الاحتلال نيتها إزالته لم يعد للعمل.

 

 

انشر عبر