شريط الأخبار

أنصار الأسرى تحمل الاحتلال مسؤولية استشهاد المحرر داوود

09:36 - 03 حزيران / يناير 2012

أنصار الأسرى تحمل الاحتلال مسؤولية استشهاد المحرر داوود

فلسطين اليوم-غزة

حملت منظمة أنصار الأسرى سلطات الاحتلال المسؤولية الكاملة عن استشهاد الأسير المحرر زكريا عيسى داوود من بلدة الخضر جنوب الضفة والذي استشهد مساء أمس نتيجة لمرض السرطان الذي أصابه أثناء فترة اعتقاله والذي على اثر تدهور حالته الصحية أطلق سراحه في اب/أغسطس 2011 بعد أن أمضى عشر سنوات من مدة محكومتيه البالغة 16 عاماً .

وطالبت أنصار الأسرى في بيان لها اليوم الثلاثاء وصل "فلسطين اليوم" نسخة عنه المؤسسات والهيئات الصحية والمنظمات الدولية الحقوقية التدخل العاجل لإنقاذ حياة الأسرى المرضى في سجون الاحتلال والوقوف إلى جانب مسؤولياتهم تجاه قضية الأسرى ،ووقف كافة الانتهاكات الإسرائيلية بحقهم والعمل الفوري للإفراج عنهم .

وأكدت أنصار الأسرى أن قائمة الأسرى المرضى في ارتفاع ملحوظ داخل السجون والمعتقلات الإسرائيلية محرومين من أبسط حقوقهم التي كفلتها لهم المواثيق الدولية وهي الحصول على العلاج الضروري واللازم، علماً أنّ هناك أكثر من 1000 مريض يعانون من أمراض مختلفة وحالات إعاقة ومنهم 11 اسير مصابين بالسرطان بعد أن تم الإفراج عن 5 آخرين بصفقة تبادل الأسرى الأخيرة.

وحذرت منظمة أنصار الأسرى من استمرار سياسة الإهمال الطبي وعدم تقديم الرعاية الصحية للأسرى المرضى عموماً ولمن يعانون من أمراض خطيرة وخبيثة ، وطالبت بالافراج الفوري عنهم لتمكينهم من العلاج اللازم وعدم الانتظار لحين تدهور حالتهم الصحية.

وأضافت أنصار الأسرى أن الأسرى المرضى يدفعون حياتهم ثمناً بعد تحررهم من الأسر نتيجة الإهمال الطبي أثناء الاعتقال كما حالة الأسير المحرر زكرياعيسى ومراد ابوساكوت و سيطان الولي والكثير من شهداء الحركة الأسيرة ، ودعت أنصار الأسرى إلى تشكيل لوبي ضاغط من المؤسسات الحقوقية المحلية والعربية والدولية وتجنيد الرأي المحلي والإقليمي والدولي وتوسيع دائرة التضامن مع الأسرى لفتح ملف الأسرى المرضي وإنقاذ حياتهم والمطالبة بفتح تحقيق عاجل حول رفض سلطات الاحتلال للطواقم الطبية بزيارة السجون .

انشر عبر