شريط الأخبار

القيادي البطش: لجنة الحريات ناقشت جميع ملفاتها واللقاء ايجابي

03:43 - 02 حزيران / يناير 2012

القيادي البطش: لجنة الحريات ناقشت جميع ملفاتها واللقاء ايجابي

فلسطين اليوم - غزة (خاص)

وصف القيادي في حركة الجهاد الإسلامي الشيخ خالد البطش وعضو لجنة الحريات وبناء الثقة, اجتماع اللجنة الذي عقد ظهر اليوم الاثنين في أحد مكاتب الحركة بأنه ايجابي جداً قائلاً:"هناك اهتمام كبير ولم يتغيب أحد من أعضاء اللجنة وهذا يؤكد على جدية الأطراف على إنهاء الانقسام.

وقال القيادي البطش في تصريح خاص لمراسل "فلسطين اليوم الإخبارية" عقب لقاء اللجنة :"هذه اللجنة هي إحدى اللجان التي انبثقت عن اتفاق القاهرة الأخير في 20 ديسمبر الماضي مهمتها مناقشة ملفات كبيرة ومهمة في مقدمتها ملف الاعتقال السياسي وملف المؤسسات المغلقة وملف جوازات السفر التي يُحرم منها أبناء غزة وملف إغلاق المؤسسات المجتمعية والرياضية بالإضافة إلى موضوع الفصل التعسفي والفصل الوظيفي ووضع الرواتب وهذه القضايا كلها تم بحثها.

وأضاف, اللجنة الآن ستبحث موضع كيفية معالجة الملفات واحد تلو الأخر, قائلاً:"نحن على ثقة بأن اللجنة ناقشت بعض الآليات وهذه الآليات سيخرج عنها عما قريب ما يبشر بقرب إنهاء الانقسام وما يشير إلى جدية ورغبة الطرفين في إنهاء الانقسام, لافتاً, إلى أننا في اختبار حقيقي ونأمل أن نحقق نتائج ايجابية الأسبوع القادم.

وأكد القيادي البطش, أن كل الملفات شائكة وهي عنوان للانقسام الداخلي وهي دليل على أن الشعب انقسام وما جهد لجنة الحريات وبناء الثقة اليوم وباقي اللجان الأخرى كالمصالحة الاجتماعية المخولة والمكلفة بتطبيق اتفاق المصالحة إلا أنها دليل على جدية طرح كل القضايا التي تستوجب التوقف عنها ولها علاقة بما حصل في قطاع غزة.

وشدد على أن المسئولية الوطنية والوطن والدين والمؤسسات وكل هذه القضايا تحث الجميع على الخروج السريع من نفق الانقسام لا سيما وان العدو يهدد بالاجتياح وتدمير الشعب الفلسطيني ومقدساته ولا سيما أن هناك تغيرات في المنطقة لذلك لا بد أن نكون جاهزين كفلسطينيين لكي نواجهها معاً سواء تغيرات في الوطن العربي أو التهديدات الصهيونية الخطيرة. 

وبين القيادي البطش, بأن هناك اجتماعات أخرى للجنة الحريات لاستكمال البحث في كل القضايا العالقة والتي نأمل أن تحل وأن نجد لها حلاً من هذه اللجنة من خلال توصياتها لإطار القيادة المؤقتة.

انشر عبر