شريط الأخبار

بالصور" سارقو الآثار في قبضة المباحث العامة في غزة‏

11:53 - 02 تشرين ثاني / يناير 2012


بالصور" سارقو الآثار في قبضة المباحث العامة في غزة‏

فلسطين اليوم-غزة

أكدت المباحث العامة بغزة إلقاءها القبض على مجموعة من اللصوص ارتكبوا جريمة من نوع خاص , من خلال سرقتهم لآثار وطنية وتاريخية وبيعها بأبخس الأثمان , حيث قال الرائد فؤاد عيشان مدير دائرة التحقيق المركزي في المباحث العامة ورود معلومات من أحد المواطنين تفيد بوجود كمية من الآثار مع المدعو ( أ-ص) وينوي  بيعها  بمبلغ (250 ألف دينار أردني ) وتهريبها خارج البلاد ، فتحركت على الفور رجال المباحث كخلية نحل، تجمع المعلومات عن المدعو (أ-ص) وتبين أن بحوزته مجموعة من الآثار والمجوهرات الثمينة، فتم إلقاء القبض عليه واعترف أن الآثار بحوزة المدعو (ش-م).

مشكلة

 ولكن  المدعو (ش-م) حريص جداً ، وحذر في التعامل ، ويخشى من تحركات رجال المباحث، فكان هذا شيئ فيه من الصعوبة التعامل معه، ورصد تحركاته والإيقاع به ، ولكن هذا لن يصعب على رجال المباحث فالإيقاع  بالمجرمين من اختصاصاتها ، فتم نصب كمين له حيث قام احد رجال المباحث بتمثيل  دور رجل بدوي من سيناء،  يريد شراء هذه المقتنيات الأثرية،  وذهب برفقة المدعو (أ-ص) لمقابلة المدعو (ش-م) ورؤية المقتنيات الأثرية، ولشدة حرصه حضر ولم يكن معه شيئ ، وبعد مساومته والحديث معنا وتبين له بلا شك أن الرجل البدوي هو بدوي من سيناء ، طلب إلينا أن يذهب لإحضار المقتنيات الأثرية .

في قبضة المباحث

لم يكن يعلم  المدعو(ش- م) الذي ذهب فرحاً لنجاح خطته، أنه وقع في الفخ ولن تجني يداه إلا ما كسبت من خطيئة، عاد المدعو بعد ساعتين من الانتظار ومعه ( نقود عدنية وأثرية وذهب قديم وأنتيكا وحجر زمرد و4 عقود لولو ) عند التأكد من قيمة هذه الأشياء أفصحنا عن هويتنا الحقيقية وتم اقتياد المدعو إلى المباحث العامة لمتابعة القضية .

وزارة الآثار والسياحة

أفاد الرائد عيشان أنه تم  التواصل مع وزارة الآثار والسياحة لاطلاعها على الأمر، وحضر وفد من الوزارة وعاين الأشياء بعد اعتراف المدعو (ش-م) بجريمته، و أضاف أن المدعو قد اعترف بأنه حصل عليها من سوق اليرموك ومنها اشتراها من سوق الذهب ،كما اعترف على وجود مقتنيات أثرية أخرى، تم إحضارها بعد التواصل مع النيابة العامة .

وأكّد الرائد عيشان أن هذه المقتنيات تعود إلى العصر الروماني والإسلامي والكنعاني والبيزنطي والعثماني حسب ما أفادته وزارة الآثار ومن هذه الآثار (وجه آدمي من الحجر الصوان ملامح كنعانية ، رأسين تمثال رخامي صغير ملامح كنعانية واحد صغير والآخر كبير، وقطع نقدية وعملة نقدية من البرونز بأحجام مختلفة وقطع نقدية إسلامية ، وتمثال أجوف من الألمنيوم ، وحجر كركار نقش فن جريدي ،وعقود من اللولو ، وغليون فخاري مهشم وغيرها .

نهاية مؤلمة لكل من تسول له نفسه

في نهاية حديثه أفاد الرائد عيشان أنه تم تحويل المتهمين في هذه القضية إلى مركز شرطة تحقيق التفاح والدرج لاستكمال الإجراءات القانونية بحقهم، وأضاف أن هذه نتيجة حتمية لكل من تسول له نفسه بأن يعبث بأمن الشعب ومقدراته ولكل من يظن أنه قادر على  بيع تاريخ شعبنا. 

انشر عبر