شريط الأخبار

لقاء فلسطيني – إسرائيلي بحضور الرباعية في عمان و"حماس" تعتبره مضيعة للوقت

08:49 - 02 آب / يناير 2012

لقاء فلسطيني – إسرائيلي بحضور الرباعية في عمان وحماس تعتبره مضيعة للوقت

فلسطين اليوم- وكالات

أعلنت وزارة الخارجية الأردنية أنها ستستضيف في عمان اجتماعا مشتركا لمبعوثي اللجنة الرباعية الدولية في حضور الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي.

 

وقال المتحدث الرسمي باسم الخارجية الأردنية، محمد الكايد، في بيان أمس، إن الاجتماع سيبني على نتائج الاجتماعات المتعددة التي عقدها مبعوثو اللجنة الرباعية الدولية مع الطرفين، كل على حدة، منذ صدور بيان اللجنة الرباعية الدولية الأخير في 23 سبتمبر (أيلول) 2011، في مسعى جاد ومتواصل للوصول إلى أرضية مشتركة لاستئناف المفاوضات المباشرة الرامية إلى إنجاز اتفاق سلام فلسطيني - إسرائيلي يجسد حل الدولتين، ويعالج قضايا الحل النهائي كافة، بحلول الموعد الذي حدده بيان اللجنة الرباعية مع حلول نهاية عام 2012، ووفقا للمبادئ التي تضمنها هذا البيان وبيانات الرباعية الدولية كلها وما تتضمنه من مرجعيات.

 

وشدد الكايد على ضرورة الاستثمار الجاد والملتزم من قبل الجميع، في توفير المناخ الملائم الذي من شأنه أن يفضي إلى إنجاح هذا المسعى الجاد، وذلك عبر الامتناع عن الإجراءات الأحادية الجانب والاستفزازية كافة، وتلك التي تقوض مثل هذه المبادرات والمساعي، وتجر المنطقة بأسرها إلى أتون منزلقات خطيرة لا تحمد عقباها.

 

وأوضح الكايد أن التحرك المكثف الذي قاده العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، في الآونة الأخيرة، من خلال اللقاءات المتعددة مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس، وخلال زيارته التاريخية لرام الله، وكذلك لقاؤه الرئيس الإسرائيلي شيمعون بيريس واتصالاته الأخرى، ومن خلال زياراته مؤخرا، لعدد من العواصم الدولية، هدف جميعه إلى كسر الجمود الذي سيطر على جهود إحلال السلام ما بين الفلسطينيين وإسرائيل خلال العام الأخير.

 

وأضاف الكايد أن وزير الخارجية ناصر جودة قام خلال الأيام القليلة الماضية، بالتواصل والتشاور مع الفلسطينيين والاتصال مع الجانب الإسرائيلي، بالإضافة إلى أعضاء اللجنة الرباعية، ممثلة بالأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة بان كي مون، ووزير خارجية روسيا الاتحادية سيرغي لافروف، ووزيرة خارجية الولايات المتحدة الأميركية هيلاري كلينتون، والمفوضة الأوروبية لشؤون السياسة الخارجية والدفاع كاثرين أشتون، ومبعوث اللجنة الرباعية الدولية توني بلير، بالإضافة إلى الأمين العام لجامعة الدول العربية الدكتور نبيل العربي، ورئيس الوزراء وزير خارجية دولة قطر، رئيس لجنة مبادرة السلام العربية الشيخ حمد بن جاسم، وعدد من وزراء الخارجية العرب، ووضعهم في صورة هذه المساعي.

 

فيما اعتبر حركة المقاومة الإسلامية حماس، ان لقاءات الرباعية "مضيعة للوقت"، وهدفها خدمة الاحتلال وإعطائه المزيد من الوقت لتهويد القدس وزيادة عمليات الاستيطان على الأراضي الفلسطينية المحتلة.

 

وأشار الدكتور إسماعيل رضوان القيادي بالحركة أن حركته تتفهم الضغوطات التي تمارس على رئيس السلطة محمود عباس للابتعاد عن تحقيق المصالحة الداخلية، وإجباره على خوض مفاوضات مع الجانب الإسرائيلي، داعياً في الوقت ذاته؛ عباس إلى الصمود وتحدي تلك الضغوطات والسير في تحقيق المصالحة وتطبيقها على أرض الواقع  وإعلان الوحدة الوطنية.

 

 

انشر عبر