شريط الأخبار

هنية ينهي زيارته للسودان ويلتقى أردوغان مساءً وإيران على جدول رحلته

09:48 - 01 حزيران / يناير 2012

هنية ينهي زيارته للسودان اليوم..ويلتقى أردوغان مساءً وإيران على جدول رحلته

فلسطين اليوم-غزة

أكد د.يوسف رزقة المُستشار السياسي لرئيس الوزراء إسماعيل هنية، وجود مُشاورات لتحديد موعد قريب لزيارة رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل، إلى الأردن، في أول تطور قد يكون هو الأول منذ أن انقطعت العلاقات مع الأردن قبل أكثر من 12 عاماً.

ونبَّه زرقة في تصريح لـ" صحيفة فلسطين" ، إلى أن الأطراف المعنية بالزيارة تُواصل مُشاورتها لتحديد الموعد الأكثر مُناسبةً للأردن، وأمير قطر، وولي عهده اللذين سيُرافقان مشعل، في زيارته للأردن.

ورغم ترجيح رزقة الذي يزور السودان هذه الأيام، أن تتم زيارة مشعل إلى الأردن على أكمل وجه، إلا أنه أشار إلى أنه ليس هُناك من موعد مُحدد لزيارة مشعل إلى الأردن، نافياً بذلك ما نقلته تقارير إعلامية عن مصادر أردنية أن تكون الزيارة منتصف يناير/ كانون الثاني الجاري.

 

وفي رده على سؤال حول إذا ما كانت شخصيات فلسطينية بارزة من قطاع غزة سترافق رئيس المكتب السياسي لحماس في الزيارة المرتقبة؛ قال رزقة: "ليس لدي معلومات حول ما إذا كانت شخصيات من غزة سترافق مشعل في زيارته".

وأضاف "إن زيارة مشعل إلى الأردن لها أهمية كبيرة باعتبار أن الأردن لها حُدود واسعة مع فلسطين، وتحتضن أكبر جالية فلسطينية في الشتات، وأن حماس قضت فترة من عمرها في عمان".

ورأى أن تحسين العلاقة مع الأردن يُفيد حركة التحرير في الأراضي الفلسطينية المُحتلة، بما يخدم المسجد الأقصى مستقبلاً الذي يتعرض للتهويد من قِبل (إسرائيل).

وأوضح أن زيارة مشعل المرتقبة إلى الأردن ستبحث في الكثير من القضايا المتعلقة بالساحتين الفلسطينية والأردنية، في ظِل أجواء المتغيرات العربية الجارية في المنطقة.

وكانت الأردن طردت قياديي حركة حماس من الأردن صيف عام 1999، في خطوة جاءت عقب محاولة الـ"موساد" الإسرائيلي اغتيال مشعل في الأردن.

جولة عربية إسلامية

من جهة ثانية، يُرافق رزقة وفد فلسطيني يقوده رئيس الحكومة إسماعيل هنية، في جولة لبعض الدول العربية والإسلامية، هي الأولى لهنية منذ قرابة خمس سنوات مرت نتيجة الحصار.

ومن المقرر أن تنتهي زيارة الوفد الفلسطيني إلى السودان، الأحد 1-1-2012، بحسب ما أفاد رزقة، لكنه لم يكشف عن المحطة التالية للوفد ضِمن جولته العربية والإسلامية.

وكشف عن أن تركيا وإيران ستكونان على جدول زيارات الوفد الفلسطيني الذي انضم إليه مؤخراً مشعل، وعدد من أعضاء المكتب السياسي لحماس من داخل غزة والبلاد المجاورة.

وأشار رزقة إلى أن الزيارة حققت نتائج كبيرة، إذ لفت إلى أنه تم إثارة قضية القدس في المؤتمر الدولي الذي عقد في الخرطوم خلال الأيام القليلة الماضية، وإظهار مدى الخطر الذي يحيق بالمدينة المقدسة والمسجد الأقصى إثر مشاريع التهويد والاستيطان الجارية.

ومن جانبها أكدت وكالة أنباء الأناضول، أن رئيس الحكومة الفلسطينية بغزة إسماعيل هنية القيادى فى حماس سيزور اليوم، الأحد، تركيا فى أول جولة له فى المنطقة منذ سيطرة الحركة على قطاع غزة فى 2007.

وأوضحت الوكالة أن هنية سيلتقى رئيس الوزراء التركى رجب طيب أردوغان فى مقر إقامته فى اسطنبول عند الساعة 14,00 تج.

وتأتى زيارة هنية بعد محادثات أجراها رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس فى تركيا الشهر الماضى.

وكان هنية بدأ الأحد الماضى جولة فى المنطقة هى الأولى له منذ سيطرة حركة حماس على قطاع غزة صيف 2007.

وتشمل هذه الجولة أيضا السودان وقطر وتونس والبحرين وتركيا، حسب مصادر فلسطينية أوضحت أن ملف أعمار غزة يأتى على رأس الأولويات التى يعتزم هنية طرحها ومناقشتها مع رؤساء ووزراء هذه الدول.

انشر عبر