شريط الأخبار

وزير الخارجية المصري:"العسكري" ليس له علاقة بمداهمة المنظمات الحقوقية

08:38 - 31 تموز / ديسمبر 2011

وزير الخارجية المصري:"العسكري" ليس له علاقة بمداهمة المنظمات الحقوقية

فلسطين اليوم _ القاهرة

شدد وزير الخارجية محمد كامل عمرو، على أن التطورات الأخيرة التى حدثت بخصوص تفتيش فريق من النيابة مقرات بعض منظمات المجتمع المدنى، تأتى فى إطار لجنة التحقيق التى تم تشكيلها منذ فترة فى بعض الممارسات غير القانونية بالنسبة لتمويل بعض منظمات المجتمع المدنى، مؤكدا أنه لا دخل للمجلس العسكرى فى تلك التحقيقات.

 

وأشار عمرو فى رده على سؤال حول الانتقادات الدولية التى وجهت لمصر بعد هذه الأحداث خلال لقائه وزير خارجية السودان على كرتى اليوم : إن ما حدث خلال اليومين الماضيين هو امتداد للتحقيقات التى تقوم بها جهات قضائية والذى يتم طبقا للقانون المصرى.

 

وأضاف : أن ما حدث هو استكمال لهذه التحقيقات، مشيرا إلى أن الأمر تم تصويره فى البداية بطريقة غير صحيحة على أنه مداهمات من الشرطة لمقرات هذه المنظمات.

وأضاف وزير الخارجية : أن هذا الأمر غير صحيح بالمرة، فهو تحقيق قضائى يتم بواسطة قضاه والشرطة لم تشارك.

 

وقال عمرو إننا نقوم حاليا بتوضيح هذا الأمر حاليا، وأن ما جرى تم فى إطار أن أى جهة تخالف القانون المصرى فالغرض من التحقيق هو الكشف عن مدى هذه المخالفات، فالعملية كلها تجرى فى إطار قانونى وليس للحكومة أو المجلس الأعلى للقوات المسلحة أى دخل فى هذا الموضوع، وأكد أن هذه القضية فى يد القضاء تماما وهو ما نوضحه للأطراف الأخرى.

 

وردا على سؤال حول وجود وساطة مصرية بين الخرطوم وجوبا قال وزير الخارجية : نحن نتشاور باستمرار مع الأخوة فى السودان فى ظل الأوضاع الموجودة، ومصر على استعداد فى أى وقت للوساطة إذا طلب منها أى جهد أو مسعى بين الجانبين فلن نتوانى أو نتأخر.

 

وردا على سؤال لوزير الخارجية السودانى على كرتى بشأن تطورات الموقف بين شمال وجنوب السودان قال كرتى : إن هناك عددا من القضايا العالقة بين شمال وجنوب السودان، ونحن مستعدون للتعاون مع الجنوب اذا كانت هناك نية حقيقية لديهم، مشيرا إلى أنه إذا لم يحدث ضغط على حكومة جنوب السودان فلن تتجاوب معنا لحل أيا من الملفات العالقة .

وقال : لا نرى فى الوقت الحالى أية مؤشرات لهذا التجاوب .

وفى رده على سؤال حول ما اذا كانت العلاقات بين القاهرة والخرطوم سوف تشهد الفترة المقبلة تقدما بتصدر الاسلاميين فى مصر المشهد السياسى، قال وزير خارجية السودان : إن ما تفرزه الديمقراطية لن يخرج عن الروح المصرية العامة الراغبة فى التكامل مع السودان، مؤكدا أن وجود الإسلاميين سيكون عاملا إضافيا فى تنمية العلاقات بين مصر والسودان.

انشر عبر