شريط الأخبار

عام 2011..سرايا القدس تُودع 29 مجاهداً وتقتل مغتصبين وتطلق 226 صاروخاً وقذيفة

09:36 - 31 حزيران / ديسمبر 2011

سرايا القدس عام 2011 تودع 29 مجاهداً وتقتل مغتصبين وتطلق 226 صاروخ وقذيفة

فلسطين اليوم- غزة

أصدرت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين, إحصائية جهادية لعام 2011 , أجملت فيها أهم المحطات البطولية في معركتها الجهادية ضد الاحتلال الصهيوني والتي ودعت 29 قائداً ومجاهداً .

وقالت السرايا في بيان لها وصل "فلسطين اليوم" نسخة عنه ان السرايا تميزت هذا العام بنقلتها النوعية في تاريخ صراعها مع العدو، وضربها مدناً صهيونية عبر راجمة صواريخ جراد محمولة على سيارة رباعية الدفع ، أربكت من خلالها حسابات الكيان وجعلته يستجدي التهدئة...

وفيما يلي نص التقرير كاملاً"

﴿وَظَنُّوا أَنَّهُمْ مَانِعَتُهُمْ حُصُونُهُمْ مِنَ اللَّهِ فَأَتَاهُمُ اللَّهُ مِنْ حَيْثُ لَمْ يَحْتَسِبُوا﴾

الإحصائية الجهادية لسرايا القدس خلال عام 2011

سرايا القدس عام 2011 تودع 29 مجاهداً وتقتل مغتصبين وتطلق 226 صاروخ وقذيفة

وفي نقلة نوعية في تاريخ صراعها مع العدو، ضربت "سرايا القدس" مدناً صهيونية عبر راجمة صواريخ جراد محمولة على سيارة رباعية الدفع ، أربكت من خلالها حسابات الكيان وجعلته يستجدي التهدئة،

تصدرت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، معركة الدفاع عن الشعب الفلسطيني في مواجهة العدوان الصهيوني على قطاع غزة،

وتبين الإحصائية الجهادية التي أعدها موقع "الإعلام الحربي" لـ"سرايا القدس" خلال عام 2011، أن 29 قائداً ومجاهداً من سرايا القدس ارتقوا نحو علياء المجد والخلود، في عمليات استهداف صهيونية متفرقة في قطاع غزة والضفة الغربية من بينهم مجاهد ارتقى في اشتباك مسلح بجنين، وتمكنت "سرايا القدس" من ضرب المدن الصهيونية التي تبعد أكثر من 45 كلم عن غزة بـ59 صاروخ جراد، والمغتصبات والكيبوتسات المحاذية للقطاع بـ39 صاروخ قدس، و98 قذيفة هاون، و30 صاروخ 107، وقتلت مغتصبين صهيونيين وأصابت العشرات ودمرت العديد من المنازل والممتلكات الصهيونية.

 

- استشهاد 29 مجاهداً وقائداً:

ودعت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، خلال عام 2011، 29 قائداً ومجاهداً ارتقوا إلى العلا في عمليات استهداف صهيونية مختلفة في قطاع غزة، وكان أبرزهم الشهيد القائد "أحمد خليل الشيخ خليل"، فيما ارتقى مجاهد آخر في اشتباك مسلح مع جنود العدو بجنين.

والشهداء هم (محمد جميل النجار "خان يونس"، سالم محمد سمودي "جنين"، عادل محمد جندية " الشجاعية"، أدهم فايز الحرازين " الشجاعية"،سعدي محمود حلس " الشجاعية"، محمد عطية الحرازين " الشجاعية"، محمد أكرم عابد "مخيم الشاطئ"، صبري هاشم عسلية "بلدة جباليا"، رضوان احمد النمروطي "مخيم النصيرات"، محمد خالد معمر "رفح"، بلال محمد العرعير " الشجاعية"، عماد فريد أبو عابدة "مخيم البريج"، معتز باسم قريقع " الشجاعية"، إسماعيل زهدي الأسمر "رفح"،عطية محمود مقاط "منطقة الزرقاء" جباليا، رماح فايز الحسني "مخيم الشاطئ"،احمد الشيخ خليل "رفح"، محمد خميس عاشور "خان يونس"، عبد الكريم موسى شتات "خان يونس"، باسم محمد أبو العطا " الشجاعية"، حسن محمد الخضري " الشجاعية"، سامي حمد أبو سبت "رفح"، سليمان محروس أبو فاطمة "رفح"،مرضي ماضي حجاج " الشجاعية"،سهيل إبراهيم جندية " الشجاعية"، عبد الله عيد مهنا "خان يونس"، إسماعيل سلامة العرعير " الشجاعية"، سليم العرابيد " الشيخ رضوان ، علاء حمدان " الكرامة ").

 

- إطلاق  59 صاروخ جراد:

تمكنت "الوحدة الصاروخية لسرايا القدس من قصف المدن الصهيونية التي تبعد أكثر من 45 كلم عن قطاع غزة، بــ59 صاروخ "جراد"، وابرز المدن " أسدود – بئر السبع – اوفاكيم – كريات ملاخي – كريات جات – لخيش – غان يفنة - عسقلان"، حيث فرضت سرايا القدس توازناً للرعب مع العدو، وأدخلت ملايين الصهاينة ضمن دائرة القتل والاستهداف، وتمكنت من قتل مستوطنين وأصابت العشرات بجراح وحالات هلع وخوف، ودمرت العديد من المنازل والممتلكات الصهيونية.

وفي نقلة نوعية في تاريخ صراعها مع العدو، ضربت "سرايا القدس" مدناً صهيونية عبر راجمة صواريخ جراد محمولة على سيارة رباعية الدفع ، أربكت من خلالها حسابات الكيان وجعلته يستجدي التهدئة، وسجلت صفحة عز مشرفة في تاريخ المقاومة الفلسطينية.

 

- إطلاق 39 صاروخ قدس :

وعلى صعيد الصواريخ المحلية، استهدفت "سرايا القدس" المغتصبات والمدن والكيبوتسات الصهيونية المحاذية لقطاع غزة بـ39 صاروخ "قدس"، وأبرزها "سديروت -  عسقلان – مفتاحيم – اشكول – كفار سعد – ناحل عوز – النقب الغربي – نير عوز ) ، مما أدى إلى إصابة عشرات المغتصبين الصهاينة ودماراً هائلاً لحق بالمنازل والممتلكات الصهيونية.

 

- إطلاق 98 قذيفة هاون :

أما "وحدة المدفعية" التابعة لسرايا القدس، فتمكنت من قصف المواقع والكيبوتسات الصهيونية المحيطة بقطاع غزة " ناحل عوز - كفار عزا - نتيف هعتسرا- كرم أبو سالم- نيريم- معبر ايرز- إسناد صوفا- كوسوفيم - المخابرات - الكاميرا" ، بـ98 قذيفة هاون من عدة عيارات "60 ملم، 80 ملم ، 120 ملم ، مما أدى إلى إصابة العديد من الجنود والمستوطنين الصهاينة.

 

- إطلاق 30 صاروخ 107:

كما تمكنت "وحدة المدفعية" لسرايا القدس من استهداف المواقع والكيبوتسات الصهيونية "زيكيم- بئيري -  ناحل عوز- كفار عزا - كفار سعد- نير عوز- العين الثالثة- يتيد- ميغن – نيريم - نتيف هعسراه- إسناد صوفا"، بـ30 صاروخ من طراز 107، حيث أدخلت سرايا القدس هذه الصواريخ لأول مرة في تاريخ صراعها مع العدو الصهيوني.

  من ناحيته أكد أبو احمد الناطق باسم سرايا القدس أن تصدر السرايا لقائمة عمليات المقاومة خلال العام المنصرم يؤكد من جديد على إصرارنا وعزمنا على مواصلة طريق الجهاد والمقاومة حتى تحقيق إحدى الحسنيين إما النصر أو الشهادة .

وأضاف أبو احمد أن قدر الشعب الفلسطيني وفي الطليعة منه المقاومة أن يبقى على خط النار في مواجهة عدو لا يرحم ولا يلتزم بعهوده ومواثيقه ، وهذا يفرض علينا أن نبقى على جهوزية تامة للتعامل مع أي طارئ وللتصدي لأي عدوان .

وختم أبو احمد حديثه بالتأكيد على حق المقاومة في الحصول على الإمكانيات والقدرات العسكرية التي تمكنها من مواجهة القدرة العسكرية الضخمة التي يملكها العدو ويحاول من خلالها قهر الشعب الفلسطيني ومقاومته الباسلة ، مشددا على ضرورة توحيد المواقف الفلسطينية في مواجهة العدوان وان يتم التوافق على إستراتيجية للدفاع المشترك يشترك بها الكل الفلسطيني .

 

 

 

انشر عبر