شريط الأخبار

بعد حرق 30 مسجداً.. الهباش يعلن تشكيل لجان شعبية لحماية المساجد

02:25 - 29 تموز / ديسمبر 2011

بعد حرق 30 مسجداً.. الهباش يعلن عن تشكيل لجان شعبية لحماية المساجد

فلسطين اليوم-وكالات

أعلن وزير الأوقاف في السلطة الفلسطينية محمود الهباش عن تشكيل لجان شعبية فلسطينية مهمتها حماية المساجد والمقدسات التي تتعرض لهجمات المستوطنين في مناطق مختلفة بالضفة الغربية.

وقال الهباش إن "الإرهابيين الذين يهاجمون المساجد وبيوت الله بالحرق والاعتداء عليها يستحقون الضرب على أيديهم وبكل قوة ممكنة".

وكان الهباش يتحدث خلال مؤتمر عقدته وزارة الأوقاف الفلسطينية في مدينة البيرة وسط الضفة الغربية تحت عنوان "حماية المساجد من إرهاب المستوطنين الإسرائيليين"، وقال إن هجمات المستوطنين التي تصاعدت في الآونة الأخيرة ليست معزولة عن سياسة الحكومة الإسرائيلية.

وذكر الهباش أن "ثلاث دوائر تدعم ثقافة الإرهاب والعنصرية لدى المستوطنين، أولاها دائرة صنع القرار في الحكومة الإسرائيلية وعدم إقرارها بالأعمال الإرهابية للمستوطنين الذين وصفهم رئيس الحكومة بينيامين نتنياهو بالمشاغبين".

كما اعتبر الهباش الجيش الإسرائيلي من أهم الدوائر الداعمة للمستوطنين الذين يهاجمون المساجد في القرى الفلسطينية ويحرقونها، والذي يمدهم بالسلاح والحماية معا.

التحريض الأسود

وأضاف إلى ذلك ثقافة "التحريض الأسود" في المجتمع الإسرائيلي وبعض رجال الدين اليهود الذين يغذون ثقافة الحقد إزاء العرب والمسلمين في نفوس المستوطنين.

وقال الهباش "لن نكتفي بالشجب والاستنكار، بل سنعمل بوسائلنا الشعبية السلمية وعبر تشكيل لجان شعبية بالتعاون بين القائمين على المساجد من الأئمة والخطباء والمؤذنين ومع اللجان المحلية من المجالس القروية والبلدية وكذلك القوى الإسلامية والوطنية".

وشدد على أن هذه اللجان ستكون ذات مهمة سلمية هدفها حماية المساجد وليس الاعتداء على أحد وتنطلق من واجب ديني ووطني.

وحسب وزير الأوقاف، فإن أكثر من 30 مسجدا تعرضت للحرق والتدنيس في الضفة الغربية خلال عام 2011 كان آخرها حرق مسجد برقة القريبة من رام الله، بالإضافة إلى حرق وتدنيس أربع كنائس مسيحية وآخرها الاعتداء على كنيسة يوحنا المعمدان قرب نهر الأردن.

انشر عبر