شريط الأخبار

د. بحر: التهديدات العسكرية الصهيونية لا قيمة لها في ميزان الواقع

09:00 - 29 كانون أول / ديسمبر 2011


د. بحر: التهديدات العسكرية الصهيونية لا قيمة لها في ميزان الواقع

فلسطين اليوم-رام الله

اعتبر د. أحمد بحر النائب الأول لرئيس المجلس التشريعي التهديدات الصهيونية لقطاع غزة وفصائله المقاومة بمثابة حرب نفسية ومحاولة للتنفيس عن عمق الأزمات والمآزق السياسية والعسكرية والأمنية والداخلية التي يعاني منها الكيان الصهيوني.

وأكد بحر في بيان صحفي له أمس وصل "فلسطين اليوم" نسخة عنه  أن التهديدات العسكرية الصهيونية لا قيمة لها في ميزان الواقع كونها تصدر عن كيان مأزوم فشل في تحقيق أهدافه المتمثلة في كسر إرادة شعبنا وضرب مقاومته الباسلة عبر الوسائل العسكرية والسياسية والاقتصادية طيلة المرحلة الماضية.

ولفت بحر إلى أن المرحلة الحالية ليست كذات المرحلة الماضية التي كان فيها الاحتلال يسرح ويمرح متحصلا على الدعم الإقليمي من لدن بعض الأنظمة العربية المستبدة والدعم الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية، مؤكدا أن زمن العربدة والفجور الصهيوني قد ولى إلى غير رجعة.

وشدد بحر على أن الربيع العربي الثائر سوف ينقلب شتاء ثقيلا على الصهاينة إذا ما أقدموا على أي تغيير في قواعد اللعبة أو تنفيذ أي حماقة من الحماقات، مؤكدا أن الكيان الصهيوني سوف يرى حينها من الشعوب العربية والإسلامية ومعها كل أحرار العالم ما لا يسره على الإطلاق.

ودعا بحر فصائل المقاومة الفلسطينية لدوام الأخذ بأسباب الحيطة والحذر من مكر وخداع وغدر الاحتلال، وأخذ كافة التهديدات الصهيونية على محمل الجدّ عبر إرساء خطة مواجهة مشتركة لمواجهة أي تحدي صهيوني قادم.

وأوضح أن أي عدوان على غزة لن يكون نزهة بل سيكون بثمن كبير في ظل الاستعدادات الفلسطينية الكبيرة، ماديا ونفسيا ولوجستيا، للمواجهة المقبلة مع الاحتلال.

ونوه إلى أن غزة ترفع اليوم راية المقاومة ولواء الصمود وتنوب عن الأمة كلها في وجه الاحتلال الصهيوني، مشددا على أن الصهاينة لن يحصدوا من وراء أي عدوان إلا مزيدا من الفشل والخسران، وأن شعبنا سوف يبقى صابرا محتسبا حتى إنجاز النصر والتحرير بإذن الله.

 

انشر عبر