شريط الأخبار

رام الله: تشكيل لجنة برلمانية لدراسة واقع قطاع المحروقات

07:45 - 29 آب / ديسمبر 2011

رام الله: تشكيل لجنة برلمانية لدراسة واقع قطاع المحروقات

 فلسطين اليوم-رام الله

قررت مجموعة العمل البرلمانية الخاصة بالشأن المالي والاقتصادي في المجلس التشريعي، أمس، تشكيل لجنة برلمانية لدراسة واقع قطاع المحروقات من كافة جوانبه، بما فيه الاتفاقية الموقعة مع شركة "باز" الإسرائيلية التي تزود السلطة الوطنية بالمحروقات، والجوانب القانونية والدستورية ومدى انسجامها مع متطلبات الواقع الفلسطيني.

جاء ذلك في جلسة عقدتها المجموعة برئاسة رئيسها أحمد أبو هولي، واستضافت رئيس نقابة محطات توزيع المحروقات غسان الشكعة، وعددا من أعضاء النقابة، وذلك في مقر المجلس التشريعي برام الله.

واستعرض الشكعة التغيرات التي حدثت على قطاع المحروقات، وآلية التعامل بين محطات توزيع المحروقات والهيئة العامة للبترول عندما كانت مؤسسة مستقلة، وأصبحت اليوم دائرة تابعة لوزارة المالية في رام الله.

وقال الشكعة: ان الاتفاق الموقع بين الجانب الفلسطيني وشركة "باز" "الإسرائيلية التي تزود السلطة بالمحروقات، مجحف لعدة أسباب منها: أنه يتوجب على السلطة دفع ثمن الوقود المورد خلال 35 يوما من شرائه، وإذا تأخرت السلطة عن الدفع يتوجب عليها دفع فائدة حسب سعر البنوك الإسرائيلية مضافا إليها 3%، مشيرا إلى أن السلطة بإمكانها الحصول على عروض أفضل من ذلك إذا ما أجرت مناقصة مفتوحة لعدة شركات مزودة.

ولفت الشكعة إلى أن العمولة التي تتقاضاها محطات توزيع المحروقات كانت 28% سابقا وأصبحت اليوم لا تتجاوز 7% رغم غلاء الأسعار، مشيرا في الوقت نفسه إلى زيادة عدد المحطات بما يتعارض مع احتياجات السوق الفلسطينية.

وأجاب الشكعة على كافة مداخلات وتساؤلات النواب، وطالب بضرورة عمل عروض أسعار لعدد من الشركات المزودة للمحروقات حتى يتسنى لنا الحصول على أفضل العروض.

على صعيد آخر، ناقشت المجموعة عدة قضايا عديدة أبرزها قضية موظفي العقود والبطالة الدائمة، حيث قررت مساءلة وزارة المالية واستكمال مناقشة الموضوع في جلسات لاحقة، وناقشت موضوع نقص الشيكل في البنوك العاملة في قطاع غزة، الذي ادى الى اضطرار الموظفين لدفع مبالغ عالية عند تحويل نقودهم من الدولار أو الدينار إلى الشيكل.

وحملت المجموعة الاحتلال المسؤولية الكاملة عن ذلك بسبب منعه دخول الشيكل إلى قطاع غزة، وقررت مراسلة سلطة النقد ووزارة المالية ومتابعة نقاش هذا الموضوع في جلسات لاحقة.

يذكر أن المجموعة استمعت سابقا لمدير عام دائرة البترول في وزارة المالية أن حيث أطلع المجموعة على واقع هذه الدائرة والإنجازات التي حققتها.

 

انشر عبر