شريط الأخبار

ماذا كشفت التحقيقات المصرية مع مافيا تهريب السلاح الإسرائيلية؟

07:32 - 29 تموز / ديسمبر 2011

ماذا كشفت التحقيقات المصرية مع مافيا تهريب السلاح الإسرائيلية؟

فلسطين اليوم-الأهرام المصرية

كشفت التحريات وتحقيقات نيابة أمن الدولة تفاصيل جديدة عن قيام إسرائيليين وأوكراني بتهريب أسلحة عبر منفذ طابا البري‏

 

أشرف علي التحقيقات كلا من المستشار هشام بدوي المحامي العام الأول لنيابة أمن الدولة, والمستشار طاهر الخولي المحامي العام لنيابة أمن الدولة والمستشار محمد وجيه رئيس النيابة. وتبين من التحقيقات قيام الأوكراني إدوارد تشيكوشي وشهرته تيدي بالاتفاق مع الإسرائيلي مأمون العليمي وشهرته مانوا بتهريب أسلحة إلي شرم الشيخ من خلال شركة( تي إيه زد) بمعاونة معاذ زحالقة الإسرائيلي مستغلا تردده الدائم علي منطقة طابا كمرافق للأفواج السياحية التي تحضر من إسرائيل واخفائه ضمن الأغراض الشخصية للوفد السياحي الذي يرافقه حتي يستطيع تهريبه من الجمارك المصرية.

وأكدت تحريات هيئة الأمن القومي المخابرات المصرية وما أسفرت عنه تحقيقات نيابة أمن الدولة العليا قيام المتهمين الثلاثة بحيازة سلاح وذخيرة مصرية واستيراد بندقية آلية وعدد2 خزينة بها95 طلقة من نفس العيار ومحاولة تهريبها واخفائها من الجمارك والسلطات بمنفذ طابا البري داخل صليب خشبي وهذه الأسلحة شبيهة بأسلحة أجهزة الأمن المصرية وقيام المتهم الأوكراني إدوارد باستغلال عمله بشركة السياحة مديرا لتسهيل دخول بعض الأجانب وخاصة من الجنسيات الأوكرانية الروسية بالحصول علي تأشيرة سياحية لدخول البلاد, يساعده في ذلك المدعو حسن محمود فؤاد أحمد ضابط شرطة سابق وإلحاقهم بالعمل بشركة تي ايه زد للسياحة دون الحصول علي التصاريح اللازمة مستغلا الأفواج السياحية التي تستقدمها الشركة وخاصة التي تشمل برنامج زيارتها التردد علي المعالم السياحية في إسرائيل سياحة اليوم الواحد حيث يقوم باستغلال رحلات اليوم الواحد التي ينظمها لإسرائيل من خلال شركة تي ايه زد للسياحة وبالاتفاق مع نظرائه بالشركات الإسرائيلية في دخول معدات وأجهزة وأية أغراض لا يسمح بدخولها البلاد واخفائها مع حقائب وأغراض السائحين الأجانب والمرافقين لهم.

كما ضبط عند المتهم الأوكراني جهاز محاكاة الطيران والذي تبين من الفحص الفني أنه عبارة عن جهاز تدريب تمثيلي علي الطيران يتكون من معدات يتم توصيلها بوحدة الكمبيوتر وبعض البرامج ويتم الاستعانة بمثل تلك الأجهزة بغرض التدريب علي الطيران نظرا لصعوبة وخطورة وزيادة تكلفة تنفيذ بعض المهام علي الطائرة الفعلية والذي يحتاج إلي تصريح مسبق لحيازته من السلطات المختصة سلطات الطيران المدني الجهات الأمنية الجمارك, وطبقا للتشريعات والقوانين المصرية المنظمة لذلك, ولم يسبق سلطة الطيران المدني المصري منح اعتماد الأفراد باستخدام مثل هذه الأجهزة أو التصريح لأفراد بجلبها واعترف المتهم إدوارد خلال التحقيقات بقيامه باستغلال السائحين الأجانب القادمين للسياحة لمدينة شرم الشيخ والاتفاق معهم علي جلب بعض المعدات مثل أجهزة راوتر لتداول المكالمات التليفونية المحمولة وسبق ان ضبط أحد الأوكرانيين وبحوزته جهازgsm بمطار شرم الشيخ قادما للمتهم وتم إعادة الراكب ومعه الجهاز لدولته وأيضا كان المتهم يستخدم سيارة مكتوب عليها هيئة دبلوماسية بشرم الشيخ دون الحصول علي تصريح من وزارة الخارجية المصرية ودون الحصول أيضا علي رخصة قيادة محلية.

انشر عبر